نادي برشلونة يكشف سر تفوقه هذا الموسم بعد ميسي
الرئيسية / أخبار رياضة / نادي برشلونة يكشف سر تفوقه هذا الموسم بعد ميسي

نادي برشلونة يكشف سر تفوقه هذا الموسم بعد ميسي

رغم نحالة جسمه ولكن إستوطن في خانة حساسة للغاية ، منها تبدأ الحكاية مع ناديه برشلونة وعبرها تكون الهجمات جيئة وذهابآ. من كان يظنش أن هذا الفتى الكتالوني ذو القامة السامقة انه سيكون قلب برشلونة النابض ، نعم ؛ هو كالقلب منه تضخ الدماء لكافة الجسد فيحيى وينمو ، حتى وإن لم تره العين ولكن لا يظهر دوره وأهميته إلا عندما يغيب .
سيرجيو بوسكيتس ، مسمار الوسط ، الجندي المجهول ، المقاتل الخفي و و و و و …. تتعدد المسميات والمسمى واحد ، ويقال في الأثر الأدبي حينما تتعدد مسميات المشبه فهو دليل على عظمته ، وأيما عظمة هي !! تكونت وتجسدت في برشلونة في فترة كانت فيها كواكب نيرة تنثر ضياءها حينذاك ، لم ييأس بل وضع نصب عينيه هدفآ أراد أن يصبو إليه وكان له فوق ما أراد ، قورن بعظماء الكرة في تلك الخانة ويكفي مقارنة بزين الدين زيدان أفضل من داعبها في تلك الخانة .
بوسكيتس في كل مباراة تمر يزداد عطاء ، فهو كالعطر الوردي لا تغير فيه السنوات إلا أنها تزيده عتقآ ، ويبقى التساؤل المحير : من سيخلفه ؟؟ أصبحت اللاماسيا عقدة للأجيال التالية فإلى الآن عجز تعويض ولو قليل ممن فقدناهم .
بوسكيتس في الموسم السابق غاب عن مباراة الأبطال أمام اليوفي في الذهاب فتجرعنا الخسارة بالثلاثة ، فعاد في الإياب ورغم عدم التأهل بل وحتى الفوز لكنه أكد أن طريقه مقفل ويمنع المرور ، كذا الحال كان في مباراة الريمونتادا التاريخية ودوره الذي لا يخفى على أحد ، بالأمس كانت الكاريزما حاضرة في تورينو فقدم أجمل مبارياته على الإطلاق معية رفيق دربه الجديد باولينهو ، بلغت نسبة تمريرات بوسكيتس في المباراة أمس 84 تمريرة ناجحة كأعلى ممرر في الفريق وبدقة وصلت ل95% ، ونال ثاني أعلى تقييم بعد تير شتيجن بتقييم وصل إلى 7,1 . وكانت نقطة ثمينة للمضي قدمآ في درب الأبطال .
بوسكيتس هو من حصد السداسية التأريخية رفقة برشلونة وهو نفسه من توج بالكأس العالمية رفقة المنتخب الأسباني وغيرها الكثير من الأرقام التي تبين عظمة هذا اللاعب .
حين قام غوارديولا بإستبعاد يايا توريه من برشلونة حدث هرج ومرج في الأركان وأشار البعض للفيلسوف بأصابع الإتهام بالعنصرية ، ولكن أثبت أنه ترك شجرة معطاء لا تنوؤها السنون وتظل تعطي ثمارها في كل المواسم والفصول .
تم طرق باب الثلاثين بصمت ، وربما البعض لا يستشعر خطورة الأمر ، فهي صافرة الوصول لما قبل النهاية ونتمنى ان تتدارك برشلونة الأمر وتقدم بلاعب من طيات اللاماسيا وهم موجودون ، الجوكر سيرجي روبيرتو ، والمعار مؤخرآ سامبر وأرى في الأخير خليفة للجندي المجهول بوسكيتس ، الهدوء والدهاء والتحرك في صمت كلها مزايا هي من خصال بوسكيتس ، فقط سيبقى التمرس لاكتساب الخبرة والتي نتمنى أن تكون بداية من الموسم القادم واشراكه رفقة بوسكيتس حتى ينهل منه .
ختامآ فعافية برشلونة تتمثل في وجود هذا المحارب الرائع ، وبإختصار فهو عافية المنتصف ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *