التخطي إلى المحتوى

موقع الجمال نيوز يقدم لكم كل ما هو جديد عبر موقعنا ومدونتنا وسوف نتحدث اليوم عن “الاستثمارات العامة” يدرس شراء حصة في شركة ألمانية لإنتاج الهيدروجين .

يدرس صندوق الاستثمارات العامة السعودي، شراء حصة في وحدة الهيدروجين التابعة لشركة “تيسين كروب” Tyssenkrupp AG، مع تركيز السعودية على اقتناص حصة مؤثرة عالمياً من الطاقة الخضراء.

وقالت مصادر لوكالة بلومبرغ، إن صندوق الثروة السيادي في المراحل الأولى من دراسة استثمار محتمل في أعمال شركة Nucera الهندسية التابعة للتكتل الألماني، وفقاً لما اطلعت عليه “العربية.نت”.

يأتي ذلك، فيما تعمل “تيسين كروب”، على خطة إدراج مرتقب لوحدتها Nucera يمكن أن تقدر قيمتها بما يصل إلى 5 مليارات يورو (5.4 مليار دولار).

وذكرت مصادر “بلومبرغ”، أن المناقشات جارية، وليس هناك ما يضمن أن صندوق الاستثمارات العامة سيباشر الاستثمار.

وفيما أكد متحدث باسم “تيسين جروب” خطط الشركة لمتابعة الاكتتاب العام في Nucera، إلا أنه رفض التعليق على الصفقة المحتملة مع صندوق الاستثمارات.

ومن شأن أي صفقة أن تغذي طموح السعودية بأن تصبح أكبر مصدر للهيدروجين في العالم، وهو عنصر وصف بأنه مفتاح لخفض الانبعاثات الناتجة عن العمليات الصناعية التي تستخدم الكربون الثقيل ومساعدة العالم على التحول إلى استخدام أكثر استدامة للطاقة.

وتقوم Nucera ببناء محطات توليد غاز الهيدروجين من مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

ويتحول الهيدروجين إلى كهرباء بدون انبعاثات غازات الاحتباس الحراري عند تغذيته من خلال خلية وقود أو حرقه في التوربينات، كما يمكن استخدامه أيضاً لتخزين الطاقة.

وتعمل “تيسين جروب” بالفعل مع المملكة العربية السعودية لبناء مصنع هيدروجين أخضر من شأنه أن يوفر الطاقة لمشروع نيوم العملاق الذي تبلغ تكلفته 500 مليار دولار.

ويعد صندوق الاستثمارات العامة في خضم عملية تحويل محفظته الاستثمارية لإعداد أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم لمستقبل ما بعد النفط.

نبذه تعريقة عن الجمال نيوز: هو محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبروشكرا لتفهمكم معنا .