التخطي إلى المحتوى

موقع الجمال نيوز يقدم لكم كل ما هو جديد عبر موقعنا ومدونتنا وسوف نتحدث اليوم عن بنوك طرح “ديوا” ستتقاسم 97 مليون دولار كرسوم اكتتاب.

من المقرر أن تشارك بنوك “سيتي غروب” وإتش إس بي سي” و”الإمارات دبي الوطني”، ما يصل إلى 357 مليون درهم (97 مليون دولار) كأتعاب إدارة الطرح العام الأولي التاريخي لشركة كهرباء ومياه دبي “ديوا”.

يأتي ذلك، بعد أن جمعت الشركة 6.1 مليار دولار في طرحها العام الأولي، وهو ثاني أكبر طرح عام أولي عالمياً في عام 2022، مما يضع دبي في مصاف أفضل أسواق الإدراج في العالم.

من جانبها، قالت “ديوا” إن الحكومة، التي باعت حصة 18% في الشركة، ستدفع عمولة بيع بنسبة 1% من الأموال التي جمعتها في الاكتتاب العام، إضافة إلى رسوم تقديرية تصل إلى 0.6% من حجم الصفقة.

وذكرت الهيئة في بيان التسعير، أن عمولات البيع ستصل إلى 213.7 مليون درهم.

وسيتلقى المنسقون العالميون الثلاثة المشتركون “سيتي غروب”، وبنك الإمارات دبي الوطني، و”إتش إس بي سي”، الغالبية العظمى من هذا المبلغ، وفقاً لما نقلته وكالة “بلومبرغ” عن مصادر، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وسيتم تقسيم الباقي على 4 مديرين مشتركين، وهم “كريدي سويس غروب”، والمجموعة المالية هيرميس، وبنك أبوظبي الأول، و”غولدمان ساكس”.

وقالت المصادر، إن البنوك تتوقع أيضاً تلقي رسوم تقديرية، على الرغم من عدم تحديد المبلغ النهائي بعد.

وامتنع ممثلو “الإمارات دبي الوطني” و”كريدي سويس” والمجموعة المالية هيرميس و”إتش إس بي سي” وبنك أبوظبي الأول عن التعليق.

وتأتي مدفوعات هيئة كهرباء ومياه دبي في عام صعب للاكتتابات في الأسهم، حيث تسبب تقلبات السوق في إلغاء الصفقات أو تأخيرها.

كما تتوقع شركة التحليلات، Coalition Greenwich انخفاض رسوم الاكتتاب في الأسهم العالمية بأكثر من 50% هذا العام إذا استمر التقلب الشديد للأسواق.

وتأكيداً على ذلك، فقد أعلن كل من عملاقي وول ستريت، “غولدمان” و”مورغان ستانلي”، عن انخفاض بنسبة 83% في إيرادات ضمان حقوق الملكية في الربع الأول من العام السابق، مما أدى إلى انخفاض إجمالي الإيرادات المصرفية الاستثمارية.

لكن في الشرق الأوسط، القصة مختلفة، إذ بلغت عائدات الاكتتاب العام في الخليج هذا العام أكثر من ضعف مثيلتها في أوروبا، مما دفع المصرفيين في لندن إلى التركيز أكثر على المنطقة.

وكان الاكتتاب العام لهيئة كهرباء ومياه دبي هو الأول من بين 10 عمليات إدراج مزمعة لشركات مملوكة للدولة في دبي، كجزء من جهود الإمارة لزيادة أحجام التداول ومواكبة طفرة الاكتتاب العام التي اجتاحت بورصتي أبوظبي والرياض.

كما يمهد ظهوره الناجح الطريق أمام جهات الإصدار القادمة لمحاولة الاستفادة من الطلب على العروض الجديدة في منطقة الخليج، والتي كانت تخالف التقلبات التي تعصف بالأسواق الأخرى.

وتميل رسوم الاكتتاب في الشرق الأوسط إلى أن تكون أقل من الأسواق الأخرى مثل الولايات المتحدة، حيث يمكن للبنوك أن تكسب حوالي 5% من قيمة ما يتم جمعه في الاكتتاب العام.

وللمقارنة، دفعت السعودية ما يزيد قليلاً عن 100 مليون دولار للاكتتاب العام الأولي البالغ حجمه 29 مليار دولار في عام 2019 والخاص بشركة أرامكو، وهي نسبة ضئيلة وفقاً للمعايير العالمية كجزء من حجم الصفقة والقيمة المطلقة بالدولار.

نبذه تعريقة عن الجمال نيوز: هو محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبروشكرا لتفهمكم معنا .