الجمال نيوز – محمد رمضان يثير ضجة في الأردن.. “إيش هاد ارحمنا”

منوعات
admin19 يونيو 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين

موقع الجمال نيوز يقدم لكم كل ما هو جديد عبر موقعنا ومدونتنا وسوف نتحدث اليوم عن محمد رمضان يثير ضجة في الأردن.. “إيش هاد ارحمنا”.

عاد الفنان المصري محمد رمضان لإثارة الجدل مجدداً، وتصدر منصات التواصل الاجتماعي في الأردن، بعدما صعد على المسرح بسيارته المطلية بالذهب في حفل أقيم نهاية الأسبوع بمدينة العقبة جنوب البلاد.

واستخدم الفنان المثير للجدل سيارته “اللامبورغيني” المطلية بالذهب في فقرة استعراضية، حيث اعتلى مسرح ايلا العقبة بها، بالإضافة إلى تقديم فقرات أخرى بأزياء مختلفة.

في المقابل، علق عدد من الناشطين على مواقع التواصل على المشهد بسخرية وبانتقاد الحفل الذي شهد حضوراً مميزاً رغم الأزمة الاقتصادية، حيث بلغت أسعار التذاكر نحو 200 دينار أردني.

من صفحة رمضان على إنستغرام

من صفحة رمضان على إنستغرام

وكتب إحداهن ساخرة من لباسه قميصاً فقط “أظن أن محمد رمضان مشوب على الآخر إيش هاد ارحمنا”، فيما سخر آخرون من قوله عقب دخوله المسرح بسيارته “ماخدين إذن من الحكومة”.

نقود داخل الطائرة

وكان رمضان قد سبق الحفل بمقطع فيديو أثناء صعوده إلى الطائرة بصحبة شقيقه، معلقًا عليه: “في طريقي إلى أقوى حفلة في المملكة الأردنية الهاشمية، جمهوري الأردني الحبيب الغالي أشوفكم على خير وبخير الجمعة”.

كما نشر صورة له وهو داخل الطائرة في طريقه إلى الأردن، وبجانبه كمية كبيرة من النقود، ما أثار أيضاً تفاعلاً واسعاً.

1c36081c 3144 4a1a 839b 257465792c92 - الجمال نيوز

يشار إلى أن “نمبر ون” لا يتوقف عن إثارة الجدل، سواء كان ذلك من خلال ظهوره الفني أو حتى حديثه عن أموره الخاصة والتباهي بما يملك من طائرات وسيارات وأموال.

نبذه تعريقة عن الجمال نيوز: هو محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبروشكرا لتفهمكم معنا .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.