تجربتي في تجارة الذهب

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من ،

تجربتي في تجارة الذهب ،كانت بحوزتي مبالغ بسيطة، وكنت أود البدء بمشروع يحقق لي مجموعة كبيرة من الأرباح، فبدأت أسال زملائي حتى اقترح علي أحدهم التجارة في الذهب المستخدم ، أو السكر، أو العملات الرقمية لما لها من أرباح طائلة، وذلك من خلال شرائها في الأحيان التي يكون سعرها قليل في الأسواق، ومن ثم بيعها حين يزيد سعر الذهب مرة أخرى، وبالفعل قمت بتجارة في ذلك.

تجربتي في تداول الذهب

تجربتي في تداول الذهب

كجزء من تجربتي في تجارة الذهب، في يوم من الأيام يخبر مستثمر في الذهب عن تجربته في هذه التجارة التي بدأت قبل عام ونصف، بتطبيق نصيحة صديق له للاستثمار في هذا المجال، و وطمأنه صديقه بأنها من وسائل الادخار الآمنة على المدى الطويل، فقد كان سوق الذهب على الدوام من أهم الأسواق من حيث الاستقرار في قيمته المالية.

يقول هذا المستثمر إنه تخيل أن المقصود بتداول الذهب في البداية هو شراء بعض المصنوعات الذهبية بهدف توفيرها ثم بيعها عند ارتفاع أسعار الذهب في السوق، ولكن تبين بعد ذلك أنه كان مخطئًا في ذلك. هذا الاعتقاد.

لا يقصد بتجارة الذهب شراء المشغولات اليدوية، إنما المقصود بها الزينة، ويخصم ثمن تصنيعه من رأس المال، وبالتالي لا يصلح للتجارة والاستثمار. لذلك بدأ في شراء سبائك ذهب بأوزان مختلفة، منها سبائك وزنها كيلوغرام ونصف كيلوغرام، وربع كيلوغرام، وحتى مائة غرام ذهب.

وبهذه الطريقة استطاع أن يمنح نفسه فرصة للاستثمار في الذهب بشكل متنوع، وهو أفضل من المخاطرة برأس مال كبير، خاصة للمبتدئين في هذا المجال.

نصائح للمبتدئين في تداول الذهب

فيما يلي بعض النصائح للراغبين في التجارة والاستثمار في الذهب، وخاصة للمبتدئين، بناءً على الخبرات والتجارب السابقة للعديد من الأشخاص في هذا المجال

  • عدم توقع مكاسب كبيرة خاصة لأول مرة في تجارة الذهب، وعدم التسرع في أرباح البيع، فهذه العملية تحتاج إلى الصبر حتى تؤتي ثمارها، حيث أن جميع أشكال تداول الذهب لا تحتاج إلى التسرع في الحصول على ربح حقيقي بعد ذلك، حيث يجب النظر إلى تداول الذهب على المدى الطويل.
  • يجب الاحتفاظ بفواتير شراء الذهب بالوزن الموضح حتى تتمكن من البيع بسهولة بعد ذلك.
  • يجب شراء السبائك من البنوك أو الشركات المتخصصة في بيعها، أو من المتاجر الكبيرة ذات السمعة الطيبة في هذا الصدد.
  • يجب عليك إجراء عمليات الشراء في بلد إقامتك، وهو نفس بلد البيع، حتى لا تكون مسؤولاً عن دفع ضرائب تقلل من أرباح تداول الذهب عند بيعه في بلد آخر غير بلد الشراء.
  • يوصى بالحصول على فاتورة ضريبية من مشتري الذهب. يجب أن تتضمن الفاتورة رقم السجل التجاري ورقم البطاقة الضريبية، وأن تحتوي على رقم تسلسلي، ويجب أن تكون الفاتورة مكربنة من الخلف.
  • على الراغبين في المتاجرة بالذهب أن يفكروا جيدًا قبل عملية الشراء وألا يغريهم بعض المحلات التي تبيع الذهب بأقل من القيمة السوقية أو أولئك الذين يتاجرون في السوق السوداء ويستغلون قلة الصنعة.
  • قد تعمل هذه الجهات على التلاعب بعيار الذهب، وبالتالي يواجه المشتري صعوبات كبيرة عند بيعه لأنه اشتراه من جهات غير مؤمنة.

أشكال تجارة الذهب

هناك العديد من أشكال وأنواع التجارة في الذهب، ولا تقتصر على السبائك الذهبية، ولكن هناك بعض الأشكال التي ننصح بها للراغبين في الاستثمار في الذهب، ومنها ما يلي

صرف الذهب

تعتبر بورصة الذهب من أفضل أشكال الاستثمار في الذهب، حيث أنها تمثل فرصة جيدة للتداول في الذهب بالأسعار التي تحددها البورصة بشكل يومي دون شراء الذهب فعليًا، ولكن من خلال قيمته المالية في البورصة. ويمكن للمستثمر تحويل أمواله فيما بعد إلى ذهب في حالة الحاجة لذلك.

وبهذه الطريقة استطاع الاستفادة من فرق السعر اليومي في أسهم الذهب، ولكن يجب الحرص عند التعامل مع بورصة الذهب، حيث يتطلب خبرة جيدة في هذا المجال وفي سوق المال، كما يتطلب متابعة – المتابعة بشكل يومي والتواصل مع الخبراء في البورصة بشكل منتظم عبر الإنترنت، أو التواصل مباشرة عبر الهواتف المحمولة.

شهادات الإيداع

شهادات الإيداع الذهبية هي شهادات بالقيمة المالية للذهب، ومن مميزاتها أن المستثمر يستطيع الاستثمار في الذهب من خلالها دون الحاجة إلى نقله أو حمله أو تخزينه، بالإضافة إلى إمكانية بيعه وشرائه عند الأسعار اليومية لسوق الذهب.

ومن المزايا الأخرى لهذا النوع من الشهادات أن هناك العديد من الفئات للاختيار من بينها، حسب ما يناسب المستثمر، والتي يمكن من خلالها استرداد القيمة المالية للذهب في أي وقت، بالإضافة إلى تحويل القيمة المالية إلى سبائك ذهب. .

السبائك والجنيهات الذهبية

يتسم الاستثمار في سبائك الذهب بقلة صناعته، حيث يحصل المشتري على الذهب بحتة دون أن يتعرض للتكوين، كما يتميز بإمكانية استرداد المستثمر لحوالي 50٪ من الصنعة في حال البيع.

على سبيل المثال، إذا اشترى سبيكة وزنها 10 جرامات ودفع صنعة 200 جرام عليها، أي ما يعادل 20 جنيها للجرام، فيحصل على 100 جنيه إضافية عند بيع السبيكة بسعر بيعها، وهو 50٪ من سعر بيع السبيكة. جودة العمل.

أما سبائك الذهب فيوجد منها 24 قيراطًا بنقاوة ذهب 99٪، أما بالنسبة لوزن أونصة الذهب فيعادل وزن 31.1 جرامًا، ويمكن للمستثمر المبتدئ الحصول على سبيكة. ما يعادل وزن ما بين 5-10 جرام من الذهب.

جنيه ذهب

من الممكن شراء جنيهات الذهب بعيداً عن شراء المشغولات التي تفقد صناعتها عند البيع، وتبلغ نسبة نقاء الذهب بالجنيه حوالي 91.6٪ منه، والباقي نحاسي، حيث يسهل ويكيف الكتابة والطباعة على الذهب. واما جنيهات الذهب المتداولة في السوق المصري فهي تزن 8 جم عيار 21.

يجب التحقق من هذا الوزن والعيار بالنسبة للمشتري، وتجدر الإشارة إلى أن صنعة الجنيه الذهب أكبر بقليل من صنعة سبيكة الذهب، ولكن عند بيع الجنيهات الذهبية تتعرض لخسارة كاملة في كل صنعة. .

تقلبات أسعار الذهب

أدى تقلب أسعار الذهب إلى زيادة الدعوات من الخبراء الاقتصاديين للاستثمار في سبائك الذهب، بحيث يمكن لمن لديه رأس مال مناسب البدء في تداول الذهب واستثماره على شكل سبائك، حيث يعد من أفضل طرق الاستثمار المربحة، خاصة عند شرائه في فترات انخفاض الأسعار.

الجميع يعلم بأن الاستثمار في الذهب هو من الاستثمارات الكبيرة والطويلة الأمد وهي من المكاسب العالية، وهو الاستثمار الابسط والأسرع في العالم، كيف لا ونحن نرى الكبير والصغير يتجه الى تجارة الذهب والاستثمار به، ولكن هذا الاستثمار يحتاج الى وقت ربما يكون كبير للحصول على ربح منه على عكس بعض الاستثمارات الباقية.

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

عن admin