تعثر سلاسل الإمداد.. “غوتيرش” يغلف أزمة الاقتصاد العالمي بخطاب “محبط”

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من ،

فِيْ تقييم مقلق، حذر رئيس الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش زعماء العالم يوم الثلاثاء من أن الدول “متورطة فِيْ اختلال وظيفِيْ عالمي هائل”.

كَمْا أنها ليست مستعدة لمواجهة التحديات التي تهدد مستقبل البشرية والكوكب.

وفِيْ حديثه فِيْ افتتاح الاجتماع السنوي الرفِيْع المستوى للجمعية العامة، قال “عالمنا فِيْ خطر – ومشلول”، فِيْ انعكاس واضح للتوترات العالمية والقلق المتزايد من انزلاق الاقتصادات إلَّى أزمات تبدأ بالتضخم لا تنتهِيْ. مع الفرامل فِيْ سلاسل التوريد.

يأتي ذلك مع استمرار الحرب فِيْ أوكرانيا وسط تضاعف الصراعات فِيْ جميع أنحاء العالم، وحالة الطوارئ المناخية، والوضع المالي المزري للبلدان النامية، وانتكاسات أهداف الأمم المتحدة 2030، بما فِيْ ذلك إنهاء الفقر المدقع والتعليم الجيد لجميع الأطفال.

أزمة سلسلة التوريد

حذرت الأمم المتحدة لعدة أشهر من أن أزمة سلسلة التوريد ستضرب فقراء العالم أولاً، قبل أن تنتقل إلَّى بقية الدول، بما فِيْ ذلك الدول المتقدمة، فِيْ وقت وصل فِيْه معدل التضخم فِيْ معظم دول العالم إلَّى مستوى غير مسبوق. مستويات لعقود.

وأمام هذه الصورة القاتمة، لم يفشل غوتيريش فِيْ الإشادة بجهُود المؤسسة التي يديرها فِيْ ظل أزمة الإمدادات العالمية، حيث قدم فِيْ بداية كلمته صورة لأول سفِيْنة مستأجرة للأمم المتحدة تحمل حبوبًا من أوكرانيا.

وقال إن السفِيْنة، وهِيْ جزء من صفقة بين أوكرانيا وروسيا ساعدت الأمم المتحدة وتركيا فِيْ التوسط فِيْها، تتجه إلَّى القرن الأفريقي، حيث يوجد ملايين الأشخاص على شفا المجاعة. “إنه مثال للوعد والأمل فِيْ عالم يسوده الاضطراب”.

أدت خسارة صادرات الحبوب والأسمدة المهمة من أوكرانيا وروسيا إلَّى أزمة غذائية، خاصة فِيْ البلدان النامية، وإلَّى التضخم وارتفاع تكاليف المعيشة فِيْ العديد من البلدان الأخرى.

ألقى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خطاباً حذر فِيْه من أن الوباء الذي أعقب الأزمة فِيْ أوكرانيا قد عطل سلاسل التوريد العالمية وزاد الجوع.

واستشهد العاهل الأردني بالعديد من الدول المتقدمة والغنية والثرية التي جربت أرفف الطعام الفارغة .. “لأول مرة يكتشفون حَقيْقَة يعرفها الناس فِيْ الدول النامية منذ زمن طويل وهِيْ الحاجة إلَّى المواد الأساسية”.

قال الملك عبد الله الثاني “لكي تزدهر البلدان، يجب أن يصل الطعام بأسعار معقولة إلَّى مائدة كل أسرة”. “على المستوى العالمي، يتطلب هذا تدابير جماعية لضمان الوصول العادل إلَّى الغذاء بأسعار معقولة، وتسريع حركة المواد الغذائية إلَّى البلدان المحتاجة.”

شبح الرقمنة

بالعودة إلَّى كلمة غوتيريش، حذر مما أسماه “غابة الأعلام الحمراء” حول التقنيات الجديدة لمنصات التواصل الاجتماعي، والتي تستند إلَّى نموذج “يولد الغضب والغضب والسلبية” ويشتري البيانات ويبيعها “للتأثير”. سلوكنا “.

وقال “الذكاء الاصطناعي يهدد سلامة أنظمة المعلومات والإعلام والديمقراطية نفسها … العالم يفتقر حتى إلَّى بداية بنية عالمية للتعامل مع التموجات التي تسببها هذه التقنيات الجديدة بسبب التوترات الجيوسياسية”.

تجري أعمال الاجتماع السابع والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، بمشاركة ما يقرب من 150 رئيس دولة وحكومة على قائمة المتحدثين، وهُو عدد كبير يعكس أن الأمم المتحدة تظل المكان الوحيد للاجتماع على انفراد. مناقشة التحديات على جدول الأعمال العالمي.

يأتي الاجتماع فِيْ ضوء أكبر حرب تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، متمثلة فِيْ الصراع بين روسيا وأوكرانيا، والذي أطلق العَنّْان لأزمة غذاء عالمية وفتح انقسامات بين القوى الكبرى بطريقة لم يشهدها العالم منذ الأربعينيات.

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

عن admin