التخطي إلى المحتوى

موقع الجمال نيوز يقدم لكم كل ما هو جديد عبر موقعنا ومدونتنا وسوف نتحدث اليوم عن خبير اقتصادي: تعديل توقعات IMF لنمو الاقتصاد السعودي ينسجم مع التطورات الإيجابية.

كشف صندوق النقد الدولي، اليوم الثلاثاء، في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي، عن توقعات لنمو الاقتصاد السعودي بنسبة تصل إلى 7،6% وذلك خلال العام الجاري 2022.

وفي هذا الصدد، قال الكاتب والمحلل الاقتصادي عبد الرحمن الجبيري لـ”العربية.نت”: إن رفع صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد السعودي هذا العام إلى 7.6% بدلاً من 4.8% في تقريره السابق في يناير 2022، كما رفع توقعاته للعام 2023 إلى 3.6% مقابل 2.8% توقعات يناير الماضي، يأتي كاستجابة سريعة لممكنات الاقتصاد السعودي، وانسجامه مع المتطلبات والتطورات المتلاحقة، وأيضاً على قوة الدفع التي يشهدها الاقتصاد السعودي في ظل الإصلاحات وإعادة الهيكلة ضمن مستهدفات برامج ومبادرات رؤية المملكة 2030، والارتفاع الأخير في أسعار النفط العالمية على خلفية الأزمة الروسية الأوكرانية.

الصناديق السيادية

وتابع: من خلال المشهد الاقتصادي نلاحظ أن الاقتصاد السعودي قد تمكن أيضاً من تحقيق مراكز متقدمة ضمن الصناديق السيادية ومؤشرات التصنيف العالمي، ومن ذلك التعديل في النظرة المستقبلية للسعودية إلى إيجابية من قبل وكالة فيتش، مما يجعلها ضمن الدول القليلة عالمياً، والدولة الوحيدة من دول الـ G20، التي تمكنت من تعديل نظرتها المستقبلية خلال عامين متتاليين لتصنيفها الائتماني.

وذكر أن هذا جاء نتيجة الجهود التي اتخذتها السعودية خلال الخمس سنوات الماضية وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030، والتي انعكست بشكل إيجابي على فعالية السياسة المالية ورفع كفاءة العمل الحكومي، وكذلك تقدُّم السعودية إلى أحد المراكز العشرة الأوائل في مؤشر التنافسية العالمي بحلول عام 2030، ومضاعفة قيمة الاستثمارات إلى ثلاثة أضعاف بين عامي 2019 و2030 ومضاعفة الاستثمار الأجنبي المباشر بأكثر من 20 مرة – من 17 مليار ريال سعودي إلى 388 مليار ريال سعودي، وستؤدي إلى مضاعفة الاستثمارات إلى 30٪ من الناتج المحلي الإجمالي والحفاظ عليها.

لغة الأرقام

ولفت الجبيري إلى أن نجاح منظومة الاقتصاد السعودي يقف خلفها شغف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، الذي أشار إلى أن لغة الأرقام وتمثيلها على أرض الواقع، هي لغة ومنهجية في رسم كفاءة الأداء، والمتابعة المستمرة، وصولاً إلى تنوع مصادر الدخل، وفتح آفاق واعدة نحو تعزيز الصادرات غير النفطية، وكذلك تنمية وتنويع الاقتصاد واستدامته، ونقل وتوطين التقنية، وتطوير البنية التحتية، وتحسين جودة الحياة، وتوفير فرص العمل، وصقل المهارات والقدرات البشرية.

نبذه تعريقة عن الجمال نيوز: هو محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبروشكرا لتفهمكم معنا .