رحلة أسعار الفائدة فِيْ مصر.. محطات استثنائية خلال 10 سنوات

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من ،

من أجل احتواء الضغوط التضخمية ومن أجل الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي ومكاسبه، يواصل البنك المركزي المصري سياسة رفع أسعار الفائدة.

كانت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري قد قررت فِيْ اجتماعها يوم الخميس 22 سبتمبر 2022، رفع سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 100 نقطة أساس (1٪) ليصل إلَّى 12.75٪.

دخلت البلاد فِيْ موجة تضخمية متصاعدة فِيْ أسعار المواد الغذائية والسلع الأساسية ومتطلبات الإنتاج والمواد الخام، منذ بداية الأزمة الروسية الأوكرانية فِيْ فبراير 2022 ؛ تسارعت وتيرة التضخم الأساسي إلَّى 16.7٪ فِيْ أغسطس الماضي ؛ بحسب بيانات البنك المركزي المصري.

يهدف البنك المركزي، من خلال السياسة النقدية وأداة الفائدة، التي شهدت قفزات استثنائية خلال العام الجاري، إلَّى خفض التضخم إلَّى النطاق المستهدف قدر الإمكان، وتحقيق استقرار الأسعار.

شهدت أسعار الفائدة الرئيسية فِيْ مصر عدة تطورات وتغيرات فِيْ السنوات العشر الماضية، وتحديداً خلال الفترة 2013-2022، نراجعها فِيْ النقاط التالية

– فِيْ عام 2013، شهد سعر الفائدة ارتفاعا فِيْ 24 مارس 2013 بمقدار 75 نقطة أساس ليصل إلَّى 10.25٪، ثم تبعه خفض 50 نقطة أساس فِيْ اجتماع 4 أغسطس لينخفض ​​إلَّى 9.75٪، كَمْا تم تخفِيْضه. بنفس المعدل فِيْ اجتماع 22 سبتمبر. سبتمبر إلَّى 9.25٪، ومن 8 ديسمبر إلَّى 8.75٪، ليصل إجمالي خفض سعر الفائدة للعام إلَّى 225 نقطة أساس (-2.25٪).

– فِيْ عام 2014، كان هناك اجتماع واحد فقط للجنة السياسة النقدية فِيْ 20 يوليو ؛ حيث قرر البنك المركزي رفع أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس (1٪) لتصل إلَّى 9.75٪.

– 2015 شهد اجتماعين للجنة السياسة النقدية. حيث قرر البنك المركزي فِيْ اجتماعه الأول فِيْ 18 يناير خفض سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس إلَّى 9.25٪، ثم قرر رفعه فِيْ اجتماعه الثاني فِيْ 27 ديسمبر بنفس المبلغ ليصل إلَّى 9.75٪.

– فِيْ عام 2016، عقدت لجنة السياسة النقدية 3 اجتماعات شهدت خلالها أسعار الفائدة ارتفاعات قياسية. حيث رفع البنك المركزي الفائدة فِيْ الاجتماع الأول فِيْ 20 مارس بمقدار 150 نقطة أساس إلَّى 11.25٪، ثم رفعها فِيْ 19 يونيو بمقدار 100 نقطة أساس إلَّى 12.25٪، ثم قفز 300 نقطة أساس مرة واحدة فِيْ اجتماع 3 نوفمبر ليصبح 15.25٪، وبذلك يصل إجمالي ارتفاع سعر الفائدة فِيْ العام إلَّى 550 نقطة أساس (5.50٪).

– فِيْ عام 2017، رفع البنك المركزي سعر الفائدة فِيْ الاجتماع الأول للجنة السياسة النقدية فِيْ 22 مايو بمقدار 200 نقطة أساس لتصل إلَّى 17.25٪ وبنفس المبلغ رفعها فِيْ اجتماع 9 يوليو لتصل إلَّى 19.25٪. وبذلك يرتفع معدل الفائدة خلال العام 400 نقطة أساس (4٪).

– فِيْ عام 2022، قرر البنك المركزي خفض سعر الفائدة فِيْ اجتماع 18 فبراير بمقدار 100 نقطة أساس إلَّى 18.25٪، ثم خفضها بنفس المقدار فِيْ اجتماع الأول من أبريل إلَّى 17.25٪، ليصبح إجمالي خفض سعر الفائدة فِيْ العام إلَّى 200 نقطة أساس. (1٪).

– فِيْ عام 2022، أو عام الخفض المتسارع لأسعار الفائدة، قرر البنك المركزي فِيْ اجتماع 17 فبراير خفض أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس لتنخفض إلَّى 16.25٪، ثم سارع الخفض بمقدار 150 نقطة أساس فِيْ اجتماع 25 أغسطس إلَّى 14.75٪، وفِيْ اجتماع 29 سبتمبر قرر أيضًا خفضه بمقدار 100 نقطة أساس ليصبح 13.75٪، وبنفس المقدار خفضه فِيْ اجتماع 17 نوفمبر ليصل سعر الفائدة إلَّى 12.75٪، وبالتالي البنك المركزي خفض سعر الفائدة الرئيسي فِيْ عام 2022 بمقدار 450 نقطة أساس (4.50٪).

– فِيْ عام 2022، سارع البنك المركزي فِيْ خفض أسعار الفائدة ؛ حيث شهد اجتماع 17 مارس انخفاضًا فِيْ سعر الفائدة بمقدار 300 نقطة أساس دفعة واحدة ليصل إلَّى 9.75٪، وفِيْ اجتماع 27 سبتمبر خفض البنك المركزي سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس إلَّى 9.25٪ وبنفس المقدار.، قرر خفضه فِيْ اجتماع 15 نوفمبر لينخفض ​​إلَّى 8.75٪، وسيقوم البنك المركزي بخفض سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 400 نقطة أساس (4٪) فِيْ عام 2022.

فِيْ عام 2022، ظلت أسعار الفائدة الرئيسية مستقرة عَنّْد 8.75٪.

– فِيْ عام 2022، أو العام الاستثنائي لارتفاع أسعار الفائدة كَمْا يوصف، ليس فِيْ مصر، بل فِيْ العالم أجمع، لمواجهة الضغوط التضخمية الناجمة عَنّْ الأزمات الاقتصادية المعقدة، مثل تعطل سلاسل التوريد الروسية. الصراع الأوكراني.

حيث قرر البنك المركزي المصري فِيْ اجتماع لجنة السياسة النقدية فِيْ 21 مارس رفع سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس لتصل إلَّى 9.75٪، ثم عاد فِيْ اجتماع 22 مايو لرفعه بمقدار 200 نقطة أساس مرة واحدة للوصول. 11.75٪، وفِيْ اجتماع 22 سبتمبر أبقى على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير.

وبالتالي، فإن مبلغ رفع أسعار الفائدة سيكون 300 نقطة أساس (3٪) حتى الآن هذا العام، ولا يزال هناك اجتماعان آخران للجنة السياسة النقدية فِيْ 3 نوفمبر و 22 ديسمبر 2022.

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

عن admin