صندوق النقد الدولي الاقتصاد السعودي الأعلى نمواً بالعالم في 2022

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من ،

أعلن صندوق النقد الدولي في تقريره السنوي (آفاق الاقتصاد العالمي لعام 2022 م) عن توقعاته بأن اقتصاد المملكة العربية السعودية سيسجل معدل نمو 7.6٪ هذا العام ؛ كأعلى معدل نمو بين جميع اقتصادات العالم، والذي يشمل (الاقتصادات المتقدمة، اقتصادات السوق الصاعدة، والاقتصادات النامية).

التحديات الأساسية

على الرغم من التحديات الكبرى التي تواجه الاقتصاد العالمي، مع تراجع النشاط في روسيا والصين، وانخفاض مستويات الإنفاق في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن تقديرات صندوق النقد الدولي للمملكة تتعارض مع النظرة القاتمة، والغموض الذي ينبع من عدة عوامل رئيسية ؛ من أهمها الأزمة الروسية الأوكرانية، وتشديد السياسات النقدية في أوروبا وإجراءات الإغلاق العام نتيجة تفشي (كوفيد 19)، ونتيجة لذلك خفض صندوق النقد الدولي توقعاته بشأن أداء سوق عالمي. الاقتصاد هذا العام و 2023، حيث تأثرت تقديراته بتباطؤ النمو في أكبر ثلاثة اقتصادات في العالم (الولايات المتحدة والصين ومنطقة الاتحاد الأوروبي) ؛ ومع ذلك، فقد حافظ على توقعاته للنمو الاقتصادي السعودي في 2022 عند 7.6٪، مقارنة بتوقعاته السابقة في أبريل الماضي، كما رفع الصندوق توقعاته للنمو الاقتصادي السعودي للعام المقبل 2023 بشكل طفيف، ويأتي هذا الإعلان بعد أقل من شهر من اختتام الوفد. زيارة خبراء من صندوق النقد الدولي لمشاورات المادة 4 مع حكومة المملكة لعام 2022 م حيث اشاد الصندوق في البيان التمهيدي الصادر في يونيو الماضي بمتانة اقتصاد المملكة وصلابة مركزها المالي.، لافتاً إلى أن الآفاق الاقتصادية للمملكة إيجابية على المديين القصير والمتوسط ​​، مع استمرار تعافي معدلات النمو الاقتصادي واحتواء التضخم، إضافة إلى تنامي قوة وضعها الاقتصادي الخارجي.

نمو غير نفطي مرتفع

توقع صندوق النقد الدولي زيادة النمو غير النفطي في المملكة إلى 4.2٪، وزيادة فائض الحساب الجاري إلى 17.4٪ من الناتج المحلي الإجمالي، بالإضافة إلى احتواء التضخم الرئيسي بمتوسط ​​2.8٪، وأشار إلى أن النشاط الاقتصادي هناك تحسن قوي على خلفية ارتفاع أسعار النفط والإصلاحات. سيساعد استمرار تنفيذ الإصلاحات الهيكلية في المملكة على ضمان تعافي قوي وشامل وصديق للبيئة، مع الأخذ في الاعتبار أن المملكة تتعافى في ظل رؤية 2030. بقوة في أعقاب الركود الناجم عن الوباء، مما يشير إلى أن دعم السيولة ساعد دعم المالية العامة والسعي إلى الإصلاحات وارتفاع أسعار النفط وزيادة إنتاجه على انتعاش المملكة.

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

عن admin