للمرة الثانية فِيْ الإمارات.. انطلاق اجتماع المنظمة الدولية للتقييس

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من ،

انطلقت اليوم فعاليات الاجتماع السنوي للمنظمة الدولية للتقييس (ISO) لعام 2022 فِيْ مركز أدنوك للأعمال فِيْ أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة.

ستستمر فعاليات الحدث العالمي – الذي تستضيفه وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة – حتى 23 سبتمبر، بمشاركة أكثر من ألفِيْ شخص على المستويين الإقليمي والدولي، من بينهم ممثلو منظمات وهِيْئات التقييس الدولية، وخبراء و فنيين فِيْ مجال المواصفات من 163 دولة من خلال حضور المشاركة وخاصية الاتصال المرئي.

ويشارك الحاضرون فِيْ جلسات حوارية وورش عمل متخصصة تشمل نقاشات حول ملفات مختلفة أبرزها وضع خطط التقييس وتطوير المعايير.

ويأتي هذا الاجتماع – الذي ينعقد للمرة الثانية فِيْ دولة الإمارات العربية المتحدة – تأكيداً على موقف الإمارات ودعمها وتطبيقها لأفضل الممارسات الدولية فِيْ التقييس.

ويشارك فِيْ هذا الاجتماع عدد من كبار المسؤولين فِيْ الدولة من مختلف الجهات الحكومية والخاصة وقيادات الوزارة، بمشاركة معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير الدولة للتجارة الخارجية عمر السويدي. وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وأولريكا فرانك، رئيس المنظمة الدولية ISO، سيرجيو موهِيْكا، الأمين العام للمنظمة، والدكتورة فرح علي الزرعوني الوكيل المساعد لقطاع التقييس والتشريع بوزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بالإضافة إلَّى الشخصيات العالمية والإقليمية والمحلية.

وسيشارك الحضور فِيْ حلقات نقاشية وورش عمل متخصصة تتخللها مناقشات حول ملفات مختلفة أبرزها وضع خطط التقييس وتطوير معاييرها.

وستشهد بعض جلسات الحوار المقررة مناقشة ملفات مهمة منها موضوع “التقارب التكنولوجي والتعاون الشبابي” حيث سيلقي عمر السويدي وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الكلمة الرئيسية خلال هذه الجلسة. الذي تستضيفه وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ويهدف إلَّى إبراز أهمية مشاركة الشباب فِيْ نظام التقييس وريادتهم فِيْ هذا المجال من خلال المشاركة الفعالة فِيْ عملية إعداد المواصفات والتأكد من مواكبة التطور التكنولوجي.

كَمْا سيشارك السويدي فِيْ جلسة بعَنّْوان “هل أطلق كوفِيْد -19 التحول الرقمي لأنشطة تقييم المطابقة” لاستكشاف سبل تحسين التحول الرقمي لأنشطة تقييم المطابقة للصالح العام، تحضر هذه الجلسة أمينة أحمد، المدير التنفِيْذي لمركز الإمارات الدولي للاعتماد ورئيس هِيْئة الاعتماد العربية، بالإضافة إلَّى مشاركة البروفِيْسور بافِيْل. Kastka من جامعة كانتربري، وإيف كريستين جادزيكوا، الرئيس التنفِيْذي لخدمات الاعتماد لمجموعة تنمية جنوب إفريقيا “SADcas”.

كَمْا يتضمن جدول أعمال الاجتماع جلسة بعَنّْوان “وضع مواصفات” الوضع الطبيعي الجديد “و” إعلان لندن “، لمناقشة كَيْفَِيْة اغتنام الفرصة لتغيير الإجراءات المعتمدة والثقافة السائدة إلَّى الأفضل، وستتضمن مداخلة. بقلم سيلفِيْو دولينسكي، نائب الأمين العام للمنظمة الدولية للتوحيد القياسي (ISO).

تتناول حلقات النقاش الأخرى موضوعات مختلفة، بما فِيْ ذلك “كَيْفَ يمكن للمعايير الدولية أن تساعد فِيْ تنفِيْذ خطط مناخية موثوقة” ؛ “كَيْفَ يمكن لسياسات التجارة أن تدعم جدول أعمال المناخ” ؛ “حلول مبتكرة لندرة المياه” ؛ “الاقتصاد الدائري .. نحو التحول الرقمي”. “إعلان لندن .. بعده بسنة”. “التجارة فِيْ عصر التحول الرقمي” ؛ و “النظم الغذائية المرنة نهج مبتكر ومستدام.”

مقهى عالم المستقبل

كَمْا يتضمن الحدث جلسة حول “Future World Café”، حيث يستكشف المشاركون ما هِيْ القوى الدافعة التي تحدد عالمنا، ويتحدثون عَنّْ الاتجاهات والتحديات المستقبلية مع خبراء فِيْ العديد من المجالات.

ومن المقرر أن تعقد الجمعية العمومية للمنظمة الدولية للتوحيد القياسي، الخميس، لانتخاب رئيس جديد للمنظمة، وانتخاب أعضاء مجلس إدارتها.

وتشمل قائمة المتحدثين البارزين فِيْ الجلسات أولريكا فرانك، الرئيس الحالي للمنظمة الدولية للتوحيد القياسي (ISO) ؛ سيرجيو موهِيْكا، الأمين العام لمنظمة الصحة العالمية ؛ سونغ هُوان تشو، المرشح لرئاسة المنظمة الدولية للتوحيد القياسي فِيْ الدورة المقبلة ؛ هِيْرموجين نسينجيناما، الأمين العام للمنظمة الأفريقية للتوحيد القياسي (ARSO /) ؛ فرح الزرعوني الوكيل المساعد لقطاع المواصفات والتشريعات بوزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة. عيسى الهاشمي الوكيل المساعد لقطاع المجتمعات المستدامة بوزارة التغير المناخي والبيئة. دينا عساف منسق الأمم المتحدة المقيم فِيْ الإمارات العربية المتحدة.

يشكل الاجتماع السنوي للمنظمة الدولية للتوحيد القياسي مساحة للمسؤولين الرسميين والخبراء الدوليين للالتقاء مباشرة ومن خلال تكنولوجيا الاتصال بالفِيْديو.

وسيشهد الأسبوع توقيع عدد من مذكرات التفاهم بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الإماراتية وهِيْئات التقييس الوطنية والدولية.

تدعم استضافة الاجتماع السنوي للهِيْئة الدولية للتقييس حملة “اصنع فِيْ الإمارات” لدخول مرحلة جديدة تمكن وتحفز القطاع الصناعي، فِيْ ظل الإمكانات والحوافز التي تقدمها دولة الإمارات، وتوفِيْر البنية التحتية. والتكنولوجيا والتشريعات الداعمة للصناعة والحلول التمويلية وشبكات النقل، وهِيْ من الركائز الأساسية التي يعتمد عليها لتحفِيْز القطاع الصناعي فِيْ الدولة.

توجه حملة “اصنع فِيْ الإمارات” دعوة مفتوحة للصناعيين والمستثمرين والمبتكرين ورجال الأعمال للانخراط فِيْ هذه الحملة للاستفادة من مزاياها المختلفة لتحقيق طموحاتهم فِيْ تطوير وتصنيع وتصدير منتجاتهم، الأمر الذي يعزز بدوره المواطن الوطني. استراتيجية الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة التي تهدف إلَّى زيادة مساهمة القطاع الصناعي فِيْ الناتج المحلي الإجمالي. وسيرتفع الإجمالي للإمارات من 133 مليار درهم إلَّى 300 مليار درهم بحلول عام 2031.

وتتماشى الاستراتيجية مع الأهداف الوطنية والالتزامات الدولية لدولة الإمارات العربية المتحدة فِيْما يتعلق بالتقدم فِيْ مجال التنمية الاقتصادية المستدامة ونشر حلول الطاقة النظيفة والابتكارات فِيْ المجال الصناعي.

تولي دولة الإمارات أهمية استثنائية لملف البنية التحتية للجودة، حيث أصدرت حوالي 27 ألف معيار ولائحة فنية إماراتية فِيْ المجالات المتعلقة بالقطاع الصناعي والتكنولوجيا المتقدمة والصناعات المستقبلية، وفِيْ القطاعات الإنتاجية والخدمية الأخرى مثل الصحة والتعليم والبناء، الأغذية والزراعة ونظم الإدارة والقطاعات الأخرى التي تعتبر الأكثر ديناميكية وتطلعية.

تركز وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة فِيْ دولة الإمارات العربية المتحدة على تعزيز دور نظام البنية التحتية للجودة، بهدف حماية المستهلكين والبيئة ودعم الاقتصاد، والتركيز على تسهِيْل التجارة والتبادل التكنولوجي بين الدول من خلال مواءمة المعايير الوطنية مع أفضل الممارسات الدولية.

الوزارة هِيْ العضو الممثل لدولة الإمارات العربية المتحدة فِيْ الهِيْئة الدولية للتقييس، حيث تتولى مهام الهِيْئة الوطنية للمواصفات والمقاييس، وهِيْ مسؤولة عَنّْ إصدار المعايير واللوائح الفنية الإماراتية من خلال اللجان الفنية الوطنية.

يرعى هذا الحدث شركاء الوزارة من القطاعين العام والخاص، مثل الشركات والمؤسسات الإماراتية الرائدة، أبرزها حديد الإمارات، الإمارات العالمية للألمنيوم، مجموعة الفطيم، مجموعة الاتحاد للطيران، بالإضافة إلَّى مجموعة الشركات متعددة الجنسيات / MCBG / ودائرة الطاقة – أبوظبي.

المنظمة الدولية للتوحيد القياسي، ومقرها فِيْ جنيف، سويسرا، وتضم 167 دولة عضو، ولديها أكثر من 340 لجنة فنية فِيْ مختلف المجالات. .

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

عن admin