مسؤول تونسي يكشف لـ”العرب اليوم الإخبارية” تفاصيل المفاوضات بشأن “القرض”

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من ،

قال مسؤول تونسي إن المفاوضات الاجتماعية لها تأثير مباشر على اتفاق الحكومة مع صندوق النقد الدولي بشأن القرض الذي تسعى تونس للحصول عليه.

أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة التونسية ووزير التشغيل التونسي نصر الدين النصبي، اليوم الثلاثاء، لـ “العرب اليوم نيوز” أن اللمسات الأخيرة مع الشريك الاجتماعي “الاتحاد العام التونسي للشغل”، ستساعد الحكومة على تعديل الاتفاقية مع صندوق النقد الدولي.

وتأتي المفاوضات مع الحكومة حيث تسعى الأخيرة للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي، الأمر الذي يتطلب بدوره حزمة إصلاح اقتصادي تهدف إلَّى خفض الإنفاق الحكومي (الإعانات) وتجميد الأجور من أجل تقليص عجز الموازنة.

مطالب النقابة العمالية هِيْ التوصل إلَّى اتفاق مع الحكومة بشأن زيادة أجور الموظفِيْن، وعدم رفع الدعم عَنّْ المواد الأساسية، بالإضافة إلَّى سحب التعميم الذي يمنع المفاوضات بين النقابات والوزارات ذات الصلة دون ترخيص من الحكومة. .

وتسعى تونس فِيْ مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 4 مليارات دولار لتعبئة الموارد المالية للدولة.

يدعو صندوق النقد الدولي إلَّى تقليص العجز المالي، وخفض فاتورة الأجور، وخفض دعم الطاقة، وإعطاء الأولوية للإنفاق والاستثمار فِيْ مجال الصحة العامة، وحماية الإنفاق الاجتماعي المستهدف، وتعزيز عدالة النظام الضريبي، وتشجيع القطاع الخاص، وتنفِيْذ إصلاحات واسعة النطاق المؤسسات الحكومية.

وأوضح النصبي، على هامش منتدى التعاون الثلاثي التونسي الياباني-الأفريقي فِيْ قطاع التكوين المهني والتشغيل، أن المفاوضات الاجتماعية مستمرة بين الحكومة والنقابة العمالية.

وأكد أنه تم الاتفاق على جميع النقاط والشروط باستثناء نقطة خلاف واحدة تتعلق بأجور السنوات المقبلة.

يشار إلَّى أنه تم عقد 3 جلسات تفاوض أمس الاثنين، تضمنت جلسة بين فريق التفاوض الحكومي وفريق التفاوض من الاتحاد العمالي، تلاها لقاء بين رئيس الجمهُورية التونسية والأمين العام للعمل. الاتحاد ورئيس منظمة الجمارك وكذلك جلسة مسائية بين رئيس مجلس الوزراء والامين العام لاتحاد العمال ووزير المالية ووزير الشؤون الاجتماعية.

استقبل الرئيس التونسي قيس سعيد، بقصر قرطاج، أمس الاثنين، نور الدين الطبوبي، أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل، وسمير مجول رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية (منظمة أرباب العمل).

وشدد سعيد خلال الاجتماع، بحسب بيان للرئاسة، على ضرورة الخروج من هذا الوضع الذي يستهدف مؤسسات الدولة والوطن، وشدد على دور الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة. والتجارة والصناعات التقليدية فِيْ التوصل لاتفاق مع الحكومة فِيْ أسرع وقت ممكن.

وتطرق اللقاء إلَّى عدد من القضايا والموضوعات المتعلقة بتراكَمْ الأزمات الناتجة عَنّْ الوضع العالمي، وكذلك من محاولات سنوات طويلة لضرب الدولة والإضرار بوحدة الوطن.

وقال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، إنه “بالثقة المتبادلة والجهُود المتضافرة، يمكننا تجاوز كل الصعوبات، لأن كل مقومات النجاح متوفرة، وفرت التضامن الوطني الحقيقي”.

وكشف الطبوبي أن هذا الاجتماع الثلاثي تناول الوضع الاقتصادي والاجتماعي للبلاد، مؤكدا أن رئيس الدولة أبدى حرصه على تضافر كافة الجهُود لإيجاد حلول للأزمة التي تمر بها البلاد، مثل توفِيْر المواد الغذائية وأخذها. رعاية جميع شرائح المجتمع من جميع الطبقة العاملة والمستثمرين ورجال الأعمال.

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

عن admin