أحداث مسلسل عروس بيروت الجزء 3 الحلقة 4 الرابعة - آدم يضرب خليل ويطرده !
أحداث مسلسل عروس بيروت الجزء 3 الحلقة 4 الرابعة - آدم يضرب خليل ويطرده !

أحداث مسلسل عروس بيروت الجزء 3 الحلقة 4 الرابعة – آدم يضرب خليل ويطرده !

أحداث مسلسل عروس بيروت الجزء 3 الحلقة 4 الرابعة ، ومستمرين معكم في موقع البديل نيوز بسرد الأحداث الجديدة لروائع الرومانسيات اللبنانية في “مسلسل عروس بيروت الموسم 3“، ومع التطورات الجديدة بعد أن إكتشف آل الضاهر أن هناك طاقة فرج قد تخرجهم من الأزمة المالية التي دخلوا فيها بسبب آدم الذي ورطهم بالممنوعات وكانت النتيجة أنه تم بيع كل الممتلكات ومعهم القصر، وذهاب آل الضاهر للعيش في منزل ربى، وعلى الرغم من كل محاولاتهم في البحث عن حل من أجل الخروج من هذه الأزمة، والكثير من الأحداث في الحلقة الرابعة من مسلسل عروس بيروت الموسم الثالث، وكما أخبرناكم في وقت سابق أنه لحد الآن لن يتم رفع الحلقات بالفيديو إلا أن بعد يتم إعلانها على منصة شاهد.

مسلسل عروس بيروت الجزء الثالث الحلقة 4 الرابعة

لمشاهدة الحلقات من الجزء الثالث

تبدأ الحلقة مع نايا جالسة مع السيدة ليلى والأخيرة تقول أنها أخبرت أولادها على شر عمتهم، ونايا تبكي على خليل انه كان في الفترة الاخيرة سعيداً بالأخبار الجديدة، ولكنها الآن خائفة كثيراً عليه بعد أن رفضت العمة إقتراحهم، وتتذكر أن خليل أخبرها مرة أنه سيقوم بقتل آدم وتنصدم السيدة ليلى.

آدم في المطبخ يسأل دينا وعفيف هل شاهدوا عائلة الضاهر؟، ودينا تخبره أنهم يتحدثون مع ربى في بعض الأوقات، وتقول دينا أنها تتصل بها ولكنها لا تعرف عنهم أي خبر ولا يعلمون أين سارة أيضاً، وتطلب منه أن يتناول الفطيرة التي أعدتها وهم قلقون على صحته، وعفيف يخبره أن هناك كباب وبطاطا لأجله، وآدم يسألهم لماذا هم مهتمون به ؟ ودينا تقول له لأنه عملهم هذا، وآدم يسألهم هل لأنني أعطيتكم وظيفة تظنون أنني جائع؟، ويحذرهما إذا فعلا أي شيء له سيجعلهم يندمون، وعفيف يخبره أنه لا يخون المكان الذي يعمل فيه.

مسلسل عروس بيروت الجزء الثالث الحلقة 4

عفيف بطبيعته عندما يخاف يبدأ بالضحك، وتخاف دينا لأن الأمر يجري أمام آدم، ويسأله آدم عن السبب وترد عنه دينا أن عفيف حين يشعر بالخوف فإنه يضحك، ويسأله آدم هل كان يضحك بهذا الشكل أمام السيدة ليلى؟، فيرد عليه عفيف أنه لم يكن يخاف منها، وأنه كان يحبها كثيراً على الرغم من قسوتها عليهم ولكن كانوا يحترمونها كثيراً، ودينا تقول نحن لا نتحدث الآن في ظهورهم ولكن السيدة ليلى وعائلة الضاهر معروفون في المنطقة، ونحن لسنا خائنين لكي نخبرك بكل شيء، ويعتذر منه عفيف أنه لا يمكنهم التعامل الآن مع عائلة الضاهر، ويطلب منه آدم أن يهتم بعمله فقط ولا يلتفت للأمور الأخرى.

مسلسل عروس بيروت 4 الموسم الثالث

في المشهد التالي مع ثريا وفارس يصلان الى المنزل وتشكر نايا لأنها إهتمت بإبنتها أثناء غيابهم عن المنزل، وتسألهم عن خليل، وفارس يرد عليها أنه خرج غاضباً من عند عمته ولا يعرف عنه خبر، ويسألها هل إتصل عليها بعد هذا الأمر؟، فترد نايا أنه إتصل عليها مرة واحدة ومر ساعات على هذا الأمر.

يذهب فارس بعدها الى والدته وتسأله عن الإجتماع مع عمتهم، فيرد عليها فارس أنها رفضت أن تشتري حصتنا وحتى أنها رفضت أن تبيع حصتها، فترد عليه ليلى أنها كانت تعلم بهذا الأمر، ويكمل فارس أنه لاحظ وكأنها كانت تنتظر هذا اليوم منذ زمان، والسيدة ليلى كانت دائماً تشعر بأنها محطمة بعد أن تعود من زيارتها، وتسأله ليلى إذا كان من الممكن أن يضمنوا الأرض مقابل الحصول على قرض من البنك، وفارس يخبرها أنه لن ينفع هذا الأمر، وتقترح ليلى أن يتم الإعلان عن بيع نصف القطعة، ولكن فارس يعلم أن هذا الأمر لن ينجح. تأتي نايا الى السيدة ليلى وتخبرها أن خليل لم يعد يرد على هاتفه.

عروس بيروت جزء 3 حلقة 4

وفي وقت لاحق مع آدم إنتهى من حمامه ويذهب الى غرفته وينصدم من وجود خليل في الغرفة وهو يشعل ولاعته وينتظره في غرفته، ويتفاجأ آدم كثيراً ويسأله كيف تمكن من الدخول؟، ويرد عليه خليل أنه آسف وأنه كان غير مناسب ولكن كل الذي جرى بسبب خطط فارس الرائعة، نهض خليل من مكانه ويقول أيضاً أنه لم يستطع أن يراه وهو سجيناً وإنه إذا احتاج اليه أو الى أي شيء يمكنه أن يخبره، أليس هذا الكلام الذي أخبرتني به حين أتيت الى السجن، فأنا أتذكر كل شيء جرى معي منذ اليوم الأول الذي أتيت الي فيه الى الحانة وأن كل الأمور كانت تحدث بالصدفة، ولكن في الحقيقة أن كل الأمور كان مخططاً لها، ويأتي آدم لكي يتحدث ولكن خليل يسكته ويقول له أن آدم الذي كان يعرفه قد مات، وأنه أراد أن يصدقه وأن يحبه ولكنه كان بارعاً في التمثيل.

عروس بيروت 3 الحلقة الرابعة

ويكمل خليل أنه كان يعلم كل مشاعره وأنه أراد بالفعل أن يكون أخاً لهم وقد نظر اليه بنظرة الأخوة; ولكنه في الحقيقة كان ممثلاً حقيراً أمامه. ويسأله خليل ما الذي فعلوه له لكي يفعل معم كل هذه الأمور التي دمرتهم؟، فيرد عليه آدم ماذا فعلتم أنتم بأبي; فيرد عليه خليل وهل نحن المسئولون عن هذا أيضاً; أمك المجنونة هي من أخذتك وهربت وهي المسئولة. فيرد آدم أن أمه فقدت عقلها بسبب والدك وفقدت روحها كذلك; وأخاك قال أنكم ستأخذون كل شيء ولكن من سيعيد لي الأشياء التي خرجت من حياتي; وأنا قمت بتلبية طلب أمي الأخير لأنكم لم تعانوا جزءاً من الذي عانته والدتي من الجوع والألم.

عروس بيروت الجزء 3 الحلقة الرابعة

يقول خليل لآدم إذا كان المرض يقوم بكل هذه الأشياء فأنت مريض أكثر من والدتك; يرد عليه آدم من فضلك أن لا تدخل أسم أمي بالموضوع حتى لا يصبح الموضوع سيئاً وأنا سأعتبر أن الموضوع قد إنتهى; فيرد عليه خليل ويقسم له أنه لن يدع هذا الأمر يمر بهذه السهولة، ويطلب آدم من خليل أن يخرج من منزله ولكن خليل يقول له أنه لم ولن يكون هذا المنزل له وأنهم سوف يسترجعونه منه مهما تطلب الأمر، ويبدأ الإثنين بالشجار ويقول خليل أن عليه الآن أن يفكر كيف سيدفع ثمن روح أمه المريضة ثمن لعلاجاته عند الطبيبة النفسية، وينفعل آدم كثيراً ويصبح عصبياً ويأخذ قنينة كانت بالقرب منه ويرميها على خليل ولكنها لم تصبه، ويغادر خليل ويلحق به آدم ويقول له على حسب قوله أن الأمر لم ينتهي بعد ولكنه يقول أنه سيقف ينظر لهم وهم في هذه الحالة.

 عروس بيروت 3 الحلقة 4

ومن جديد مع فارس وثريا بالغرفة وفارس يشعر بالغضب وتسأله ثريا عن السبب فيرد عليها أنه لا يستطيع الوصول الى خليل وقد إتصل على كل أصدقاءه، وثريا تقول ربما سيذهب بعيداً هذه المرة وأنها تعلم طبيعته بأنه حين لا يريد أن يعلم أي شخص عنه شيئاً فإنه يفعل مثل هذا الأمر، وفارس يرد عليها أنه سيبحث عنه في الصباح وسيرى الى متى سيبقى هذا الفتى يسبب لهم المشاكل، وأنه سيبقى في إسطنبول هذه المرة للبحث عن الحل، وثريا تسأله هل سيبقون عند ربى طوال هذه الفترة فلقد طال الأمر؟، ويرد عليها فارس أن والدته الآن لا تشعر بخير وأن عليهم البقاء في منزل ربى بعض الوقت لحين إيجاد الحل المناسب; ويطلب فارس من ثريا أن تبقى بالقرب من والدته وتعتني بها.

عروس بيروت الحلقة الرابعة الموسم الثالث

في وقت لاحق يخرج فارس لكي يستنشق الهواء وتراه السيدة ليلى وتذهب اليه وتطلب منه أن يخلد للنوم لأنه سيخرج باكراً وعليه أن يرتاح; فيرد عليها فارس أنه لا يمكنه النوم الآن وأن ثريا تعتني بالطفلة وتحاول أن تجعلها تنام. وأنه خرج فقط لكي يستنشق الهواء; والسيدة ليلى تطلب منه أن يتحدث معها بصدق وأن يخبرها أين مكانهم الآن والي أين سينتهي بهم الطريق; فيشير لها فارس بيديه بأنه لا يعرف. وتقول له ليلى أنها تفهم من هذا الأمر أنه لم يبقى لديهم مال; وكيف لهم طوال هذه السنوات لم يمكنهم العثور على شخص يعطيهم قرضاً من المال.

ويقول لها فارس أن بعض الأشخاص بالشارع يغيرون طريقهم حين يروه بالشارع خوفاً من أن أطلب منهم القرض; وقليل من الناس الذين بقوا الى جانبهم. والسيدة ليلى تسأله الى متى سيبقون هكذا; ويعتذر لها فارس بأنه لا يعثر على حل لحد الآن; وأنه لا يمكنهم أن ينتظروا الى نهاية الشهر ولا يجدوا المال الكافي حتى ذلك الوقت; حتى مدرسة أمير لا يعرف ما الذي سيفعل بها.

 عروس بيروت الحلقة 4 الجزء 4

يتصل عادل على فارس ويضحك فارس كثيراً وتسأله ليلى عن السبب فيرد عليها فارس أن البنك الصغير الذي كان يضع أمله فيه لم يوافق على إعطائهم القرض أيضاً، وتنصدم ليلى وتخبره أنها ذاهبة لكي تحضر له الشاي، وتذهب ليلى الى المطبخ وتسمع مصطفى وهو يقول أن أخاه يتصل عليه منذ أيام ولا يعلم ما الذي عليه أن يقوله له، فتقول ربى لا أعلم ما الذي عليك أن تخبره به ولكن أنظر أنهم إعتنوا بوالدته لسنوات وأنفقنا كل المال الذي لدينا وهم يعلمون من أين نرسل لهم الأموال، والسيدة ليلى لها فضل كبير على عائلتك، ويرد مصطفى أنه يعلم هذا الأمر ولا أحد ينكره، ولكن الأمر هو أن أمي مريضة جداً وأنتي تعلمين أن اللحم البشري ثقيل علينا، فتقول له ربى بسبب إنقطاع المال الجميع ينكر الآخر، وأنها لن تترك السيدة ليلى في الشارع وإذا علمت بهذا الأمر فستنزعج كثيراً، وتتأثر السيدة ليلى بهذا الكلام كثيراً.

عن admin