“مكة للإنشاء” تعدل سنتها المالية من التاريخ الهجري إلى الميلادي

أخبار سياسية
hmada hmada18 يونيو 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين

موقع الجمال نيوز يقدم لكم كل ما هو جديد عبر موقعنا ومدونتنا وسوف نتحدث اليوم عن “مكة للإنشاء” تعدل سنتها المالية من التاريخ الهجري إلى الميلادي.

أعلنت شركة مكة للإنشاء والتعمير، اليوم الخميس، عن تعديل سنتها المالية من التاريخ الهجري إلى التاريخ الميلادي.

وقالت “مكة للإنشاء” في بيان على “تداول السعودية”، إن ذلك يأتي بعد موافقة الجمعية العامة غير العادية التاسعة لمساهمي الشركة على تعديل بعض مواد النظام الأساسي للشركة ومنها المادة 42 التي تنص على تحويل سنة الشركة المالية من السنة الهجرية التي تنتهي بتاريخ (30/4) إلى السنة الميلادية والتي تنتهي بتاريخ (31/12).

وأضافت شركة مكة للإنشاء والتعمير، أنها تعتزم تعديل سنتها الهجرية والتي تنتهي بتاريخ (30/4) إلى السنة الميلادية والتي تنتهي بتاريخ (31/12) وذلك بعمل خطة متكاملة لتنفيذ هذا التحول.

وأوضحت أنها ستصدر القوائم المالية للفترة القادمة على النحو التالي:

1- ستصدر الشركة الربع المالي الثاني (هجري) للفترة من 1/8/1443ه إلى 29/10/1443ه الموافق للفترة من 4/3/2022م إلى 30/5/2022م، خلال المدة النظامية.

2- ستصدر الشركة السنة المالية القصيرة الهجرية 1443/1444ه والتي تبدأ بتاريخ 1/5/1443ه وتنتهي بتاريخ 14/11/1443ه، خلال المدة النظامية للنشر.

3- ستصدر الشركة الربع المالي الثالث (ميلادي) للفترة من 14/6/2022م إلى 30/9/2022م (ثلاثة أشهر و 17 يوم)، خلال المدة النظامية للنشر.

4- ستصدر الشركة سنة مالية (ميلادية) قصيرة لعام 2022م والتي تبدأ من 14/6/2022م إلى 31/12/2022م خلال المدة النظامية للنشر.

وأشارت إلى أنه لن يترتب على تنفيذ هذا التحويل أي آثار سلبية على الشركة.

نبذه تعريقة عن الجمال نيوز: هو محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبروشكرا لتفهمكم معنا .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.