التخطي إلى المحتوى
تباطؤ الرهانات الهبوطية في وول ستريت هل تبشر بعودة الصعود؟

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من تباطؤ الرهانات الهبوطية في وول ستريت هل تبشر بعودة الصعود؟ ،

بعد التوقعات والتصريحات الكثيرة بشأن أقوى اضطراب لأكبر سوق للأوراق المالية في العالم، يبدو أن هناك بوادر تحوّل في وول ستريت مع اقتراب الوصول إلى القاع.

ويظهر ذلك التحول، بنهاية الفرص في “مؤشر الكآبة”، وذلك بفضل التراجع التاريخي في الأسهم والذي أدى بالفعل إلى محو 13 تريليون دولار من القيمة السوقية هذا العام وخروج جماعي للمستثمرين الأفراد والمؤسسات على حد سواء.

وفي سوق المشتقات، فإن التكلفة النسبية لعقود الخيارات التي يمكن أن تدفع مقابل انخفاض بنسبة 10% أخرى في مؤشر S&P 500، قد انهارت إلى أدنى مستوى منذ عام 2017.

وباتت الرغبة في الرهانات الصعودية آخذة في الارتفاع.

ويظل مؤشر تقلب Cboe الشهير أقل بكثير من أعلى مستوياته في عدة سنوات حتى مع هبوط مؤشرات الأسهم إلى أدنى مستويات السوق الهابطة، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وقد يبدو كل ذلك غريباً بالنظر إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لا يزال عازماً على رفع أسعار الفائدة بشكل كبير، والمخاطرة بتكوين ركود يشبه تأثير كرة الثلج.

لكن المتداولين سئموا من ترديد نفس العبارات الهابطة القديمة.

وتم بالفعل تخفيض انكشافات الأسهم إلى أدنى مستوياتها التاريخية، في حين أن التضخم المرتفع والتشدد النقدي بالكاد يشكلان تهديدات جديدة.

ولا يعني هذا أن المتداولين متفائلون، إذ لا يزال مؤشر VIX يحوم بالقرب من 30، مما يعكس التوقعات بأن أسعار الأسهم ستتأرجح أكثر من المعتاد في هذه الأوقات المضطربة.

ومع ذلك، نظراً للتضخم التاريخي والتوقعات المخيفة لأسعار الفائدة، فقد يكون أعلى من ذلك بكثير، إلا أن تراجع الانكشاف على الأسهم بالقرب من أدنى مستوياته خلال عقد، يقلل الحاجة إلى تحوطات هبوطية، وفقاً لبيانات من دويتشه بنك.

ويطلق على مؤشر VIX، وهو الاسم الشائع لمؤشر CBOE لقياس التقلب في بورصة شيكاغو، “مؤشر الخوف”، والذي يقيس توقع سوق الأوراق المالية للتقلب استناداً إلى عقود خيارات مؤشر S&P 500.

ومع وجود أموال نقدية على الهامش، يشعر بعض المستثمرين بالارتياح لفكرة أن معظم الأخبار السيئة قد انتهت وأن الأنماط الموسمية المواتية ربما تلعب دورها.

ومنذ عام 1990، حققت فترة الثلاثة أشهر التي بدأت في 10 أكتوبر لمؤشر S&P 500 ربحاً متوسطاً بنسبة 7%، بحسب البيانات التي جمعتها مجموعة Bespoke Investment Group.

وعلى الرغم من ذلك، فإن الركود الاقتصادي الشامل يهدد بالهبوط، العام المقبل.

ويبدو أن الفيدرالي الأميركي عاجز عن تقديم تعويض مشجع كما في فترات الانكماش السابقة.

لهذا السبب يحث كبير مسؤولي الاستثمار في Independent Advisor Alliance، كريس زاكاريلي على توخي الحذر.

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *