التخطي إلى المحتوى
تراجع حاد في أرباح “مايكروسوفت” بضغط من قطاع الحوسبة الشخصية

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من تراجع حاد في أرباح “مايكروسوفت” بضغط من قطاع الحوسبة الشخصية ،

كشفت بيانات حديثة أن أرباح شركة “مايكروسوفت”، سجلت انخفاضاً من خانتين خلال الربع الثالث من العام الحالي، حيث واجهت الشركة تباطؤًا في صناعة الحوسبة الشخصية وتباطؤًا اقتصاديًا أوسع نطاقاً.

أعلن عملاق التكنولوجيا عن صافي دخل قدره 17.6 مليار دولار للربع، بانخفاض قدره 14% عن العام السابق. في الوقت نفسه، نمت عائدات “مايكروسوفت” بنسبة بلغت 11% لتصل إلى 50.1 مليار دولار. وكانت كلتا النتيجتين أفضل مما توقعه المحللون.

وشهدت وحدة الخدمات السحابية “آزور”، التابعة لشركة “مايكروسوفت”، زيادة في الإيرادات بنسبة 35% عن العام السابق، لكن النمو كان أبطأ مما كان يأمل بعض المحللين في هذا القسم الذي كان أحد أكبر النقاط المضيئة للشركة في السنوات الأخيرة.

قالت “مايكروسوفت” إن إيرادات عمليات “ويندوز أو إي إم”، الخاصة بها تراجعت بنسبة 15% عن العام السابق، وهو ما يأتي مع انخفاض الطلب على أجهزة الكمبيوتر الشخصية بشكل حاد في أعقاب الطفرة التي يغذيها الوباء.

في وقت سابق من الشهر الماضي، ذكرت شركة الاستشارات “غارتنر”، أن شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في جميع أنحاء العالم انخفضت بنسبة 19.5% في الربع الثالث من العام 2022، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. يمثل هذا أكبر انخفاض في السوق منذ أن بدأت شركة “غارتنر” في تتبع سوق أجهزة الكمبيوتر في منتصف التسعينيات.

وقالت “مايكروسوفت” أيضًا، إن الإيرادات من محتوى وخدمات “إكس بوكس” تراجعت بنسبة 3%. وبحسب ما ورد، قامت الشركة مؤخرًا بتسريح موظفين في قسم “إكس بوكس”، من بين أجزاء أخرى من الشركة، لأنها – مثل العديد من شركات التكنولوجيا الأخرى في الوقت الحالي – تتطلع إلى خفض التكاليف.

وانخفضت أسهم مايكروسوفت بنسبة 2% في تعاملات ما بعد الإغلاق يوم أمس الثلاثاء بعد تقرير الأرباح.

تراجع سهم “مايكروسوفت” بأكثر من 25% منذ بداية العام الحالي، وسط تراجع أوسع في السوق مع استمرار ارتفاع التضخم وعدم اليقين الجيوسياسي جراء الحرب في أوكرانيا، والمزيد من رياح الاقتصاد الكلي المعاكسة التي أحدثت فوضى في صناعة التكنولوجيا.

قال ساتيا ناديلا، الرئيس التنفيذي لشركة “مايكروسوفت”، في البيان ربع السنوي يوم الثلاثاء: “في هذه البيئة، نركز على مساعدة عملائنا على إنجاز المزيد بموارد أقل، مع الاستثمار في مجالات النمو وإدارة هيكل التكلفة لدينا بطريقة منضبطة”.

وصف هاريس أنور، كبير المحللين في موقع “إنفستينج.كوم”، تقرير أرباح مايكروسوفت بأنه “حقيبة مختلطة” في تعليق له بعد إعلان النتائج يوم الثلاثاء.

وقال أنور: “إنه يظهر أن مايكروسوفت تتغلب على العاصفة الاقتصادية بشكل أفضل من اللاعبين الآخرين في مجال التكنولوجيا، وأن نموذج أعمالها المتنوع يلعب دورًا كبيرًا في القيام بذلك”. لكنه أضاف أن تباطؤ نمو الحوسبة السحابية كان مدعاة للقلق.

وتابع قائلاً: “إذا استمر هذا التباطؤ، فقد يضر بالاستثمار في أسهم الشركة التي تعتبر ملاذًا آمنًا وسط اضطراب السوق، مع انعكاس هذه المخاوف على أسهم الشركة في التداولات الممتدة”.

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *