التخطي إلى المحتوى
ماسك يتجه لبيع أسهم في “تسلا” بـ10 مليارات دولار

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من ماسك يتجه لبيع أسهم في “تسلا” بـ10 مليارات دولار ،

قال محللون اقتصاديون معتبرون في الولايات المتحدة، إن الملياردير الأميركي المعروف، والرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” للسيارات الكهربائية، قد يضطر إلى بيع ما يصل قيمته إلى 10 مليارات دولار من أسهم “تسلا” التي يمتلكها.

وبحسب موقع “بزنس إنسايدر” في تقرير اطلعت عليه “العربية نت” فإن ماسك قد يبيع هذه الكمية الضخمة من أسهمه في “تسلا” خلال الأيام القليلة المقبلة لإنجاز صفقة الاستحواذ على “تويتر” المثيرة للجدل.

وقال المحلل في “ويدبوش” دان آيفز، في مذكرة يوم الجمعة، إن إيلون ماسك قد يضطر إلى بيع ما بين 5 مليارات دولار إلى 10 مليارات دولار من أسهم “تسلا” الأسبوع المقبل ليتمكن من إتمام صفقة شراء “تويتر” بقيمة 44 مليار دولار.

ويمتلك ماسك حالياً 12.5 مليار دولار، لكنه يبحث عن مستثمرين خارجيين للدخول والمساعدة في توفير 32 مليار دولار أخرى يحتاجها لإنهاء صفقة “تويتر”، فيما يقول المحللون إن بيئة سوق الأسهم القاتمة حالياً تجعل إقناع ماسك للمستثمرين بفرصة الاستثمار في “تويتر” أكثر صعوبة.

وتابع إيفز: “الأمر بسيط جداً، فكلما زاد عدد المستثمرين الذين ينقذون هذه الصفقة، زادت الأموال التي يحتاجها ماسك للمساهمة وبالتالي بيع المزيد من أسهم تسلا”.

وتحدد الموعد النهائي للصفقة في 28 أكتوبر الحالي، مما يعني أن ماسك يواجه أسبوعاً فاصلاً، ما يعني أنه من المحتمل بيعه أسهم “تسلا” خلال الأيام القليلة المقبلة.

ووصف آيفز الموقف بأنه “وحشي” بالنسبة لمستثمري “تسلا”، حيث سيتعين عليهم في النهاية “تحمل عبء” مبيعات أسهم ماسك المحتملة.

وستأتي مبيعات ماسك للأسهم في وقت تدرس فيه شركة السيارات الكهربائية إعادة شراء الأسهم لأول مرة على الإطلاق بما يتراوح بين 5 مليارات دولار و10 مليارات دولار، كما قال ماسك نفسه في أعقاب الإعلان عن أرباح الربع الثالث يوم الأربعاء الماضي.

وبحسب “إيفز” فإن ما يزيد الأمور سوءاً، هو أن صفقة ماسك لشراء “تويتر” ليست صفقة جيدة بناءً على سعرها الحالي.

وقال آيفز: “إن سعر تويتر البالغ 44 مليار دولار هو مجرد حطام قطار، حيث إن القيمة العادلة في أفضل حالة هي في نطاق 30 مليار دولار في خضم تحديات النمو الشاقة مثل جبل إيفرست”.

وتشير التقارير الأخيرة إلى أن ماسك قد يسارع الى تقليل عدد موظفي “تويتر” بنسبة تصل إلى 75% عندما يتولى إدارة الشركة، لكن إيفز يشك في أن مثل هذه التخفيضات العميقة ستجعل الصفقة أفضل.

ويقول إيفز: “من الواضح أن إجراء تخفيضات هائلة في عدد الموظفين وضوابط النفقات يجب أن تتم على صفقة برافعة مالية بقيمة 44 مليار دولار، وقد تأخر تويتر كثيراً في تخفيض النفقات نظراً لقلة النمو”.

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *