التخطي إلى المحتوى
44 يوماً فقط في المنصب تؤهل ليز تراس للحصول على بدل ضخم لبقية حياتها

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من 44 يوماً فقط في المنصب تؤهل ليز تراس للحصول على بدل ضخم لبقية حياتها ،

يحق لرئيسة وزراء بريطانيا المستقيلة ليز تراس، المطالبة ببدل بقيمة 115 ألف جنيه إسترليني أو ما يعادل 129306 دولارا سنوياً لبقية حياتها، على الرغم من فترة ولايتها القصيرة التي لم تتجاوز الشهرين.

وباتت تراس مؤهلة للحصول على ما يعرف ببدل تكاليف الخدمة العامة في المملكة المتحدة، نظير فترة ولاية عمرها 44 يوما فقط. ولا يعني ذلك أن الأموال ستدفع لها كراتب سنوي، ولكن يمكنها تقديم فواتير برواتب موظفي مكتبها وإيجاره وأي مصاريف أخرى، والتي تمثل الخدمات العامة التي يدفع هذا البدل نظيرها.

ما هو بدل تكاليف الخدمة العامة؟

أعلن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق جون ميغور هذا البدل في عام 1991 بعد استقالة سلفه مارغريت تاتشر.

ويقوم مكتب مجلس الوزراء المركزي بدفع هذا البدل لتعويض القادة السابقين عن نفقات المكتب التي تكبدوها بسبب “المكانة الخاصة في الحياة العامة”. ولا يُسمح لهم بإنفاق الأموال على حياتهم الخاصة أو دفع تكاليف مكتب دائرتهم.

وتتم مراجعة الحد البالغ 115 ألف جنيه إسترليني من قبل رئيس الوزراء الحالي مرة واحدة على الأقل في السنة، لكنه ظل ثابتاً منذ عام 2011، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

ما هي القيود المفروضة عليه؟

يحق لجميع رؤساء الوزراء السابقين تحصيل مدفوعاتهم، طالما أنهم لا يواصلون قيادة المعارضة الرسمية في البرلمان. وهناك راتب منفصل لذلك. إذا تولوا وظيفة أخرى في القطاع العام، فسيقوم مكتب مجلس الوزراء بمراجعة – وربما تقليل – المبلغ الذي يتلقونه.

لا يمكن للقادة السابقين طلب الدفع “مقدماً عند الحاجة”. لإظهار كيفية استخدامهم للمال، يجب عليهم الاحتفاظ بمستندات مثل الإيصالات أو قسائم الدفع وإتاحتها “عند الطلب” لمكتب مجلس الوزراء.

القادة السابقون قادرون على المطالبة بالمخصص لبقية حياتهم – وحتى بعد ذلك. يتم دفع رواتب الموظفين لمدة 3 أشهر بعد وفاة رئيس الوزراء السابق. كما يتم أيضاً دفع تكاليف إغلاق المكتب.

رؤساء وزراء سابقون يحصلون على مدفوعات أكثر

ينشر مكتب مجلس الوزراء المبلغ المدفوع لرؤساء الوزراء السابقين كل عام. إليك تفصيل للسنة المنتهية في 31 مارس 2021:

طالب السير جون ميغور وخليفته، توني بلير، بالحد الأقصى البالغ 115000 جنيه إسترليني كبدل.

فيما طالب كل من جوردون براون وديفيد كاميرون وكلاهما قريبان من الحد الأقصى، وتلقيا 114،712 جنيهاً إسترلينياً و113،423 جنيهاً إسترلينياً على التوالي.

فيما حصلت تيريزا ماي على بدل نظير تكاليف الخدمة العامة، بقيمة 57832 جنيهاً إسترلينياً.

وتشمل هذه المبالغ تكاليف المعاشات التقاعدية لموظفيهم، وبلغ إجمالي ما تم دفعه من أموال دافعي الضرائب ما مجموعه 571،348 جنيهاً إسترلينياً على مدفوعات العام الماضي. وحتى بوريس جونسون سيكون مؤهلاً أيضاً للمطالبة بمدفوعات تكاليف الخدمة العامة، ولكن لم يتم نشر الطلب الخاص به بعد.

الجدل حول المدفوعات

سارع الكثيرون على وسائل التواصل الاجتماعي إلى القول إن على تراس أن ترفض المدفوعات، نظراً لقصر الوقت الذي قضته في منصبها. وأشار البعض، خاصة في الحزب المعارض، إلى أن المبلغ السنوي أكثر مما جنته من راتب خلال شهر ونصف كرئيسة للوزراء، فيما تساءل آخرون عن كيفية استخدام الأموال بشكل أفضل.

وقال الديمقراطيون الليبراليون: “لا توجد طريقة للسماح لها بالحصول على نفس مبلغ 115 ألف جنيه إسترليني سنوياً لمدى الحياة مثل أسلافها الجدد الذين خدموا جميعاً لأكثر من عامين”.

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *