آلاف التونسيين يتظاهرون ضد الرئيس قيس سعيد . الجمال نيوز

آلاف التونسيين يتظاهرون ضد الرئيس قيس سعيد . الجمال نيوز

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من آلاف التونسيين يتظاهرون ضد الرئيس قيس سعيد . الجمال نيوز ،

شهدت شوارع العاصمة التونسية، تظاهرات مناهضة للرئيس قيس سعيد، وذلك في ذكرى مرور 12 عامًا على الثورة، وسقوط نظام الرئيس الراحل زين العابدين بن علي.

وتزايد الغضب الشعبي في تونس خلال الأيام الأخيرة نتيجة ارتفاع الأسعار ونقص العديد من المنتجات الغذائية الأساسية، وإعلان الحكومة أنها بصدد إلغاء الدعم عن الوقود في إطار إصلاح منظومة دعم المحروقات استجابة لطلبات صندوق النقد الدولي للحصول على قرض تعوّل عليه تونس للخروج من أزمتها الاقتصادية.

اقرأ ايضا: مجلس الأمن يدعو “طالبان” لرفع الإجراءات القمعية ضدّ نساء أفغانستان

وبحسب وسائل إعلام تونسية، اكتظ شارع الحبيب بورقيبة، الموقع الرئيسي للتظاهرات الكبرى، بآلاف المحتجين الذين رفعوا الأعلام التونسية، ورددوا هتافات مماثلة لتلك التي كانت تُطلق ضد الرئيس بن علي قبل 12 عامًا.

وشهدت مناطق التجمع، انتشارًا كبيرًا لقوات الأمن تحديدًا أمام مبنى وزارة الداخلية، حيث تجاوز المتظاهرون الحواجز رغم محاولات الشرطة في البداية فصل الاحتجاجات التي دعت إليها أحزاب ومنظمات مجتمع مدني، عن بعضها البعض.

وأكدت وزارة الداخلية التونسية في بيانين منفصلين، أمس السبت، أن التعامل الأمني مع الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة تم في ظروف طبيعية.

 

وقال زعيم حزب العمال المعارض في تونس حمة الهمامي، للصحفيين، إن مصير الرئيس قيس سعيد سيكون السجن أو الهروب الى الخارج”، وذلك خلال مشاركته في الاحتجاجات، التي شارك فيها عدد من أحزاب المعارضة في مسعى لزيادة الضغط على الرئيس التونسي، الذي يقود السلطة بصلاحيات واسعة كرسها الدستور الجديد، الذي تم تمريره عبر استفتاء شعبي في 25 تموز/يوليو الماضي.

وقال زعيم حزب “العمال” حمة الهمامي في كلمة للجماهير المحتشدة: “نحيي ذكرى الثورة التي تنكر لها قيس سعيد وحاول أن يلغي هذا اليوم”.

وأضاف الهمامي: “نحن هنا في الشارع لنوجه رسالة الى قيس سعيد لنقول له “ارحل” وأن هذا الشعب سيسقطك مثلما أسقط بن علي”.

وقبيل انطلاق الاحتجاجات، جال الرئيس التونسي في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة وهاجم معارضيه، قائلًا: إنه “لا مكان للخونة والعملاء” في البلاد، مضيفا أن من يتهم الدولة بالبوليسية هو من يريد تدميرها، وفق تعبيره.

سعيد خلال جولته في شارع الحبيب بورقيبة قبل خؤوج المظاهرات

 

وأكد سعيد في اجتماعه بأعضاء اللجنة الوطنية للصلح الجزائي، أن بلاده في حالة حرب مع الفساد ومع من وصفهم بالخونة والعملاء، داعيًا إلى إعادة الأموال المنهوبة للشعب ومحاسبة كل من أذنب في حق التونسيين.

اقرأ ايضا: الرئيس العراقي يستضيف السفير السعودي بقصر بغداد ويستعرضان تعزيز العلاقات

 


الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر