الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من إسرائيل تُلغي تصاريح سفر المسيحيين من غزة للقدس لزيارة الأماكن المقدسة . الجمال نيوز ،

ذكرت كنيسة القديس بورفيريوس الأرثوذكسية في غزة، اليوم الأربعاء، أن السلطات الإسرائيلية ألغت تصاريح السفر الخاصة بزيارة الأماكن المقدسة داخل مدينة القدس المحتلة، خلال “عيد القيامة”.

وأعلنت الكنيسة عبر صفحتها على الفيسبوك: “بناء على التعليمات الواردة من وزارة الشؤون المدنية، نعلمكم أن الجانب الإسرائيلي ألغى تصاريح عيد الفصح”.

اقرأ ايضا: الخارجية الفلسطينية تحذر من أي عدوان إسرائيلي وشيك على قطاع غزة

وأفادت صحيفة “جروزاليم بوست” العبرية، أنه لم يتم إبداء أي سبب رسمي للإلغاء، لافتة إلى أنه تم إرسال القرار إلى الكنيسة، عبر وزارة الشؤون المدنية التابعة للسلطة الفلسطينية.

وأوضحت أنه كان تم منح 700 تصريح لعطلة عيد الفصح قبل إلغائها جميعا. 

ولفتت الصحيفة إلى أنه على عكس المسيحيين الغربيين، يحتفل المسيحيون الأرثوذكس بعيد القيامة، بعد أسبوع، أي يوم الأحد 16 أبريل الجاري.

في سياق متصل، استنكرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات قرار السلطات الإسرائيلية إلغاء مئات التصاريح التي أصدرتها سابقاً للفلسطينيين المسيحيين من قطاع غزة للوصول الى مدينة القدس وممارسة شعائرهم الدينية في عيد الفصح.

وأفادت الهيئة في بيان صحفي تلقت “حياة واشنطن” نسخة منه اليوم الأربعاء:” بأن هذا الإجراء الإسرائيلي الذي يشكل مساً خطيراً بحرية العبادة كشف من جديد زيف الادعاءات الإسرائيلية بشأن السماح بحرية العبادة والوصول الى الأماكن الدينية للمواطنين الفلسطينيين”.

كما نبهت الهيئة في بيانها بأن استمرار الاحتلال الإسرائيلي في تقييد حرية العبادة للمواطنين المسيحيين والمسلمين واستمرار استهدافه للأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية يشكل انتهاكاً خطيراً لقواعد القانون الدولي الإنساني والمادة 53 من بروتوكول جنيف الأول للعام 1977 التي حظرت على السلطة القائمة بالاحتلال الأعمال العدائية الموجهة ضد أماكن العبادة وحرمان أصحاب الديانات من الوصول إليها”.

وشددت الهيئة على أن استمرار السلطات الإسرائيلية في ممارسة هذه الانتهاكات ضد الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية من شأنه أن يؤجج الصراع ويدفع به إلى مزيد من التصعيد قد يضع المنطقة على حافة الانفجار.

وطالبت المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتحمل مسؤولياتهم والتدخل لوقف هذه الانتهاكات وتوفير الحماية للأماكن المقدسة.

ويحتاج سكان غزة إلى تصاريح خاصة من السلطات الإسرائيلية، من أجل مغادرة القطاع ودخول القدس والضفة الغربية المحتلتين.

اقرأ ايضا: جيش الاحتلال يشن غارات جوية مكثفة على غزة.. والمقاومة تتصدى

يذكر أن نحو 1000 مسيحي يعيشون في قطاع غزة، من مجموع سكان القطاع البالغ قرابة مليوني نسمة،  يتبع نحو 70 % من مسيحيي القطاع، طائفة الروم الأرثوذكس، التي تمتلك كنيسة مركزية في مدينة القدس، فيما يتبع البقية طائفة اللاتين الكاثوليك.


الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر