الأمم المتحدة تطالب بالإسراع في التوصل إلى حل سياسي نهائي بالسودان . الجمال نيوز

الأمم المتحدة تطالب بالإسراع في التوصل إلى حل سياسي نهائي بالسودان . الجمال نيوز

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من الأمم المتحدة تطالب بالإسراع في التوصل إلى حل سياسي نهائي بالسودان . الجمال نيوز ،

طالب رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لمساعدة الانتقال في السودان “يونيتامس” فولكر بيرتس، اليوم الإثنين، بالإسراع في التوصل لحل سياسي نهائي في أقرب فرصة ممكنة لإنهاء الأزمة في السودان.

وذكر بيرتس، في تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام سودانية: “الزمن مهم للغاية، ولابد من الإسراع من أجل الوصول لحل سياسي نهائي بأقرب فرصة ممكنة”.

اقرأ ايضا: العفو الدولية: منع رفع علم فلسطين محاولة لطمس هوية شعب ومخالفة لمواثيق الأمم المتحدة

وحول انطلاق المرحلة النهائية من العملية السياسية، أشار بيرتس إلى أنه متفائل بالوصول إلى اتفاق سياسي نهائي.

وانطلقت في العاصمة السودانية الخرطوم، أمس الأحد، جلسة افتتاحية للمرحلة النهائية من العملية السياسية بين العسكريين والمدنيين الموقعين على الاتفاق الإطاري، لإخراج السودان من أزمته.

وتهدف المرحلة النهائية للتوصل لاتفاق كامل في 5 قضايا، هي: العدالة والعدالة الانتقالية، الإصلاح الأمني والعسكري، مراجعة وتقييم اتفاق السلام، تفكيك نظام الرئيس المعزول عمر البشير،وقضية شرق السودان.

في غضون ذلك، أكد الناطق الرسمي باسم العملية السياسية النهائية خالد عمر يوسف، خلال مؤتمر صحفي نقلته وسائل إعلام سودانية، على ضرورة الإسراع في التوصل إلى اتفاق سياسي نهائي لاسترداد مسار التحول المدني الديمقراطي.

وفي 5 ديسمبر الماضي، وقع المكون العسكري “اتفاقا إطاريا” مع أطراف مدنية بقيادة قوى إعلان الحرية والتغيير (الائتلاف الحاكم السابق)، وقوى سياسية أخرى (الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، المؤتمر الشعبي)، ومنظمات مجتمع مدني، بالإضافة إلى حركات مسلحة تنضوي تحت لواء (الجبهة الثورية) لبدء مرحلة انتقالية تستمر لمدة عامين.

وبشأن السقف الزمني لإنهاء الاتفاق السياسي قال يوسف: “خلال أسابيع يمكن أن نصل إلى اتفاق بشأن المرحلة النهائية من العملية السياسية بأسرع ما تيسر”.

وتقاطع أطراف سياسية الاتفاق الإطاري، بينها “قوى إعلان الحرية والتغيير – الكتلة الديمقراطية” التي تضم حركات مسلحة بقيادة جبريل إبراهيم ومني أركو مناوي وقوى مدنية أخرى، إضافة إلى الحزب الشيوعي ولجان المقاومة، وتجمع المهنيين السودانيين.

ويهدف الاتفاق إلى حل أزمة مستمرة منذ 25 أكتوبر 2021، حين فرض رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، إجراءات استثنائية منها حل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين واعتقال وزراء وسياسيين وإعلان حالة الطوارئ وإقالة الولاة (المحافظين).

اقرأ ايضا: رشيدة طليب تطالب الكونغرس بوقف تمويل نظام الفصل العنصري الإسرائيلي

 


الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر