الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من الرئاسة الفلسطينية: استفزازات إسرائيل ستحول باحات “الأقصى” لساحة حرب . الجمال نيوز ،

أكدت الرئاسة الفلسطينية، أن الاستفزازات الإسرائيلية في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة ستحول باحات المسجد إلى ساحة حرب، وتجر المنطقة إلى الهاوية.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة – في بيان صفحي تلقت “حياة واشنطن” نسخة منه – : “الاستفزازات الإسرائيلية المتواصلة بحق المسجد الأقصى المبارك مرفوضة، وستحوّل باحاته إلى ساحة حرب، الأمر الذي سيؤدي إلى تدهور الأوضاع بشكل خطير”.

اقرأ ايضا: مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال

وأضاف أبو ردينة: “الاعتداءات اليومية ضد المقدسات والمصلين، في شهر رمضان المبارك هي إجراءات مدانة، وتصرفات مرفوضة تعمل على إشعال المنطقة، وجرها نحو الهاوية”.

كما حمل أبو ردينة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عما ستؤول إليه الأوضاع جراء استمرار ارتكاب الجرائم وتدنيس المقدسات.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية: “إن القدس بمقدساتها هي عاصمة دولة فلسطين الأبدية، وكل الإجراءات الإسرائيلية والدعم الأمريكي لن تؤدي إلى الأمن والاستقرار”.

في سياق متصل، استنكرت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات استهداف الاحتلال الإسرائيلي المتواصل للمسجد الأقصى المبارك والمصلين والمعتكفين فيه”.

كما أدانت الخارجية الفلسطينية – في بيان صحفي تلقت “حياة واشنطن” نسخة منه – حملات التحريض المستمرة التي يطلقها غلاة المستوطنين المتطرفين وعلى رأسهم وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير والتي تدعو لتغيير الوضع الراهن للمسجد الأقصى.

وقالت الخارجية الفلسطينية: “إن العدوان الإسرائيلي المتواصل على المسجد الأقصى امتداد لمحاولات تغيير واقعه القانوني والتاريخي القائم بهدف تكريس تقسيمه الزماني على طريق تقسيمه مكانيًا”.

في غضون ذلك، حولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك إلى ثكنة عسكرية، لتأمين اقتحامات المستوطنين، في اليوم الرابع من عيد الفصح اليهودي.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بمدينة القدس في بيان صحفي: “إن 912 مستوطنًا اقتحموا ساحات المسجد الأقصى، على شكل مجموعات، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسا تلمودية، بحماية مشددة من قبل الشرطة الإسرائيلية.

وتشهد مدينة القدس المحتلة توترًا منذ بداية الأسبوع الماضي، في أعقاب إقدام القوات الإسرائيلية على اقتحام المسجد الأقصى المبارك ليلاً، ومنع المصلين من الاعتكاف فيه.

اقرأ ايضا: 250 ألف فلسطيني يُصَلُّونَ الجمعة الثانية من رمضان في المسجد الأقصى

وأدت الاقتحامات المتكررة للأقصى إلى توتر واشتباكات في أنحاء الأراضي الفلسطينية والمناطق العربية في إسرائيل، إضافة إلى إطلاق قذائف صاروخية من لبنان وقطاع غزة وسوريا.


الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر