الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من بايدن: هدنة اليمن أنقذت أرواحًا لا حصر لها..وجهود الحل الشامل مستمرة . الجمال نيوز ،

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، في الذكرى السنوية الأولى للهدنة في اليمن، إنه تم انقاذ عدد لا يحصى من اليمنيين خلال هذا العام.
وأضاف بايدن – بحسب بيان للبيت الأبيض، تلقت “حياة واشنطن” نسخة منه -: “يصادف اليوم معلمًا مهمًا، وهو الذكرى الأولى للهدنة في الحرب في اليمن”.

وبمناسبة الذكرى الأولى لانطلاق هدنة في اليمن بدأت في 2 أبريل 2022 واستمرت 6 أشهر، قال بايدن: “لقد تم إنقاذ عدد لا يحصى من اليمنيين هذا العام وتم تمكين تدفق المزيد من المساعدات الإنسانية عبر البلاد وأتيح لليمنيين السفر عبر الشرق الأوسط وخلق الظروف الملائمة لسلام شامل”. 

اقرأ ايضا: بن غفير يهاجم بايدن: لسنا نجمة أخرى بعلم الولايات المتحدة

وتابع أن “المحافظة على هذه الهدنة وتعزيز التقدم نحو السلام كان محور تركيز رئيسي لمشاركة إدارتي مع شركائنا في الشرق الأوسط، وسيتواصل هذا التركيز بشكل مكثف فيما نسعى إلى البناء على هذا التقدم الاستثنائي ودعم كافة الجهود للتوصل إلى حل شامل لهذا الصراع المهول”.

وأوضح أن “الولايات المتحدة تبقى ملتزمة بشكل كامل تجاه شركائنا في المنطقة، وكذلك بدعم  السعودية والإمارات في وجه الاعتداءات المدعومة من إيران”.

وذكر البيان أن “توقف الاعتداءات عبر الحدود من اليمن في العام الماضي وكذلك الضربات الجوية داخل اليمن يمثل نتيجة إيجابية أخرى للهدنة، وأتطلع إلى مواصلة العمل مع كافة شركائنا في المنطقة لوضع حد نهائي للحرب في اليمن”.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الاثنين، أن واشنطن تشعر بالقلق إزاء الإجراءات الحوثية التي تهدد هذا التقدم الاستثنائي وتزيد من معاناة اليمنيين. 

وقال النائب الرئيسي للمتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية فيدانت باتل – في بيان، تلقت “حياة واشنطن” نسخة منه – : “تصادف اليوم الذكرى الأولى على بدء الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة في اليمن، مما شكل بداية أطول فترة هدوء عرفتها البلاد منذ بدء الحرب”.  

وأضاف البيان: “لقد استفاد اليمنيون طيلة عام من وقف للغارات الجوية ورحلات جوية مدنية منتظمة من مطار صنعاء ومساعدات إنسانية وغذائية معززة وغير مقيدة وزيادة في تدفق الوقود إلى شمال البلاد”.

وتابع: “لقد قامت الهدنة التي تقودها الأمم المتحدة والتي سهلتها الدبلوماسية الأمريكية بوضع حد للقتال إلى حد كبير وأنقذت أرواح الآلاف من المدنيين، ومع ذلك، تدرك الولايات المتحدة أن الهدنة لم تكن سوى الخطوة الأولى نحو عملية سياسية يمنية-يمنية شاملة وحل دائم للصراع”.

وحسب البيان فقد مهدت الهدنة الطريق لحوار مكثف بشأن اتفاق أكثر شمولية ويمثل الاتفاق الذي تم التوصل إليه مؤخرًا للإفراج عن حوالي 900 محتجز من كافة أطراف الصراع اليمني خطوة أخرى مهمة للمضي قدما. 

اقرأ ايضا: دعوات متبادلة للزيارات.. إيران والسعودية تتحسسان أرضية “الحل الشامل”

وأردف المتحدث الأمريكي: “ترحب الولايات المتحدة بالجهود الرامية إلى تعزيز جهود السلام التي يبذلها الشركاء الإقليميون، بما فيهم المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، ولكننا ما زلنا نشعر بقلق بالغ إزاء تحركات الحوثيين التي تهدد هذا التقدم المذهل وتفاقم معاناة اليمنيين، على غرار الهجمات التي استهدفت تعز ومأرب والصادرات النفطية اليمنية مؤخرًا.


الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر