الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من تقرير استخباراتي إسرائيلي حذر من “موقف استراتيجي سيئ” بسبب “التعديلات القضائية” . الجمال نيوز ،

كشفت وسائل إعلام عبرية عن أن تقريرا استخباراتيا عُرض على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع يوآف غالانت، حذر من “موقف استراتيجي سيئ” لإسرائيل بسبب التعديلات التشريعية، المتعلقة بالقضاء، التي كان التحالف الحاكم يسعى إلى تمريرها في الكنيست، لكنه تراجع عن الخطوة وأعلن إرجاءها على وقع الاحتجاجات التي اجتاحت إسرائيل.

وحذر قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات بجيش الاحتلال الإسرائيلي، من أن “موقف الدولة الاستراتيجي، ساء في الأشهر الأخيرة وتم إلحاق الضرر بأمنها”، وذلك في تقرير أرسل إلى نتنياهو وغالانت ومستشار الأمن القومي تساحي هنغبي.

وربما كان ذلك  التقرير سببا في موقف غالانت العلني الرافض لتمرير تلك التعديلات التشريعية، ودعوته رئيس الوزراء إلى التراجع عن طرحها في الكنيست، وهو الموقف الذي دفع نتنياهو إلى إقالته من منصبه، ما تسبب في خروج تظاهرات حاشدة أجبرت نتنياهو على إرجاء طرح التعديلات التشريعية للتصويت في الكنيست، وبعدها التراجع عن قرار إقالة غالانت.

وأوضح قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية، أن “التراجع الخطير في موقع إسرائيل الاستراتيجي يعود لعدة أسباب، من أهمها الضعف الذي يعتبر أعداء إسرائيل أنه نتج بسبب الخلاف الداخلي حول خطة التعديلات القضائية، حيث تم التعبير عن ذلك في مكونات المحور المعادي لإسرائيل بقيادة إيران، والدليل على ذلك هو سلسلة اللقاءات التي عقدها الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله في الأسابيع الأخيرة مع كبار مسؤولي حركتي “حماس” و “الجهاد الإسلامي” بهدف تنسيق المواقف”.

وحدد قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، سببا آخر لتدهور الوضع الاستراتيجي في إسرائيل بسبب تلك التعديلات، يتمثل في فتور العلاقة بين إسرائيل والولايات المتحدة، الذي يُفيد إيران، كونها تعتقد أن إسرائيل لن تكون قادرة على شن حملة ضدها أو مهاجمة مشروعها النووي دون دعم أمريكي، كما تستخدم السلطة الفلسطينية، هذا الفتور بشكل رئيسي في مختلف المحافل الدولية، من لجان الأمم المتحدة إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي.

وذكر التقرير أن “هذا التباعد والفتور يثير قلق أصدقاء إسرائيل، لا سيما في دول الخليج ومصر والأردن ودول أخرى، كانت في الماضي تقترب من إسرائيل بسبب علاقاتها الوثيقة مع واشنطن، على أساس أن إسرائيل تجلب الولايات المتحدة أيضًا إلى أي اتفاق، لذلك كانت النتيجة المباشرة لفتور العلاقة الإسرائيلية الأمريكية حاليا، التقارب بين أصدقاء إسرائيل في المنطقة وإيران، وقد انعكس ذلك في تجديد العلاقات الإيرانية السعودية والبحرين”.

اقرأ ايضا: استطلاع رأي إسرائيلي يظهر تقدم حزب غانتس وتراجع شعبية نتنياهو

ونبع التقرير إلى تآكل قوة الردع الإسرائيلية، وبالتالي ضعف قوتها السياسية والأمنية على الساحتين الإقليمية والدولية، معربا عن المخاوف من تعميق التراجع في موقع إسرائيل الاستراتيجي، على خلفية العمليات المتسارعة على الساحتين الداخلية والخارجية.


الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر