تقرير: حماس تتجسس على إسرائيل لصالح إيران انطلاقًا من تركيا . الجمال نيوز

تقرير: حماس تتجسس على إسرائيل لصالح إيران انطلاقًا من تركيا . الجمال نيوز

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من تقرير: حماس تتجسس على إسرائيل لصالح إيران انطلاقًا من تركيا . الجمال نيوز ،

كشف تقرير صادر عن مركز القدس للشؤون العامة (JCPA) الإسرائيلي، اليوم الاثنين، عن عمليات استخبارية تنفذها حركة (حماس) بالوكالة لصالح الاستخبارات الإيرانية، انطلاقًا من الأراضي التركية، وبالتحديد مدينة إسطنبول.

وأضاف التقرير، الذي استند إلى عدة مصادر، أن ذراع الاستخبارات الخارجية التابعة للجناح العسكري لحركة (حماس) في إسطنبول، تعمل على جمع معلومات حول يهود من أصل إيراني، يعيشون حاليًا في إسرائيل.

اقرأ ايضا: عبد اللهيان: إيران منعت هجوما عسكريا تركيا في العمق السوري

وأشار إلى أن مسؤولين أمنيين إسرائيليين رفيعي المستوى، كشفوا في وقت سابق، عن تفاصيل تتعلق ببعض أنشطة هذا الفرع في مجال الاستخبارات، إضافة إلى توجيه وتمويل العمليات التي تستهدف إسرائيل في الضفة الغربية.

وترجح المعلومات الإسرائيلية الاستخبارية أن عمليات التجسس التي تقوم بها حماس بالوكالة، تُنفذ مقابل مبالغ مالية طائلة.

وحول آلية العمل الاستخباراتي في تركيا، أوضح التقرير أن مكتب حماس في إسطنبول يحوي غرفة مراقبة خاصة، يعمل بها عناصر من الحركة، منهم من كان معتقلًا في السجون الإسرائيلية وأطلق سراحهم.

وأضاف أن “هؤلاء يتحدثون اللغة العبرية بطلاقة، ويعملون إلى جانب فريق وحدة الإنترنت التابعة للحركة، ويقومون بمراقبة شبكات الاتصالات والمكالمات الهاتفية للجيش الإسرائيلي، ومواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن تُسلم المعلومات التي جُمعت إلى الاستخبارات الإيرانية”.

ولم تقتصر المهمات الاستخبارية التي يباشرها هذا الفرع على تلك الأهداف، وإنما يركز أيضا على يهود من أصل إيراني، ممن هاجروا وعاشوا في إسرائيل، إذ ترصد وحدة الإنترنت صفحاتهم وقنواتهم على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وتجمع معلومات بشأن انتماءاتهم السياسية وعناوينهم السكنية وأرقام هواتفهم.

وأشار التقرير إلى أنه في كانون الثاني/ يناير 2022، شهد نجاح جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك” في كشف شبكة تجسس إيرانية حاولت تجنيد 5 مواطنين إسرائيليين من أصل إيراني عبر موقع “فيسبوك”.

وضمت الخلية 4 نساء ورجل، حافظوا على علاقات مستمرة مع وكالة استخبارات إيرانية، حتى أوقف “الشاباك” نشاطهم، وقُدمت لوائح اتهام ضدهم.

وسرد التقرير أدلة تؤكد متانة العلاقات، مثل تأسيس شركات خاصة بمسؤولين بالحركة في تركيا، وقيام نجل القيادي إسماعيل هنية على سبيل المثال، بنقل أفراد أسرته للعيش هناك، وغير ذلك.

وأوضح أن الفرع الاستخباري للجناح العسكري لحماس، يعمل بلا عوائق انطلاقًا من مدينة إسطنبول، وبموافقة الاستخبارات التركية، على الرغم من احتجاجات إسرائيل الدائمة.

ونقل التقرير عن مسؤولين أمنيين في إسرائيل، قولهم إن “جهاز الاستخبارات الوطنية التركية، بقيادة هاكان فيدان، هو جهاز محترف للغاية، ولديه معلومات دقيقة عن كل ما يحدث في مكاتب فرع حماس في إسطنبول”.

ولكنه أشار إلى أن الأمر يحمل أبعادًا سياسية، إذ يدعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحركة، ويستضيفها على الأراضي التركية، ويمنح عناصر منها الجنسية التركية، ومن ثم لا تحرك الاستخبارات التركية ساكنًا.

اقرأ ايضا: إعلام لبناني: حماس تخطط لتنفيذ عمليات ضد إسرائيل انطلاقًا من لبنان

وعلى الرغم من الحركة التي تتمتع بها حماس في تركيا، إلا أن الحكومة الإسرائيلية السابقة استأنفت العلاقات معها بعد أزمة في العلاقات استمرت عدة سنوات.


الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر