سجن موظف بالسفارة البريطانية في برلين 13 عامًا بتهمة التجسس لصالح روسيا . الجمال نيوز

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من سجن موظف بالسفارة البريطانية في برلين 13 عامًا بتهمة التجسس لصالح روسيا . الجمال نيوز ،

حكمت السلطات القضائية في لندن، اليوم الجمعة، على حارس أمن سابق في السفارة البريطانية ببرلين، بالسجن 13 عامًا وشهرين، وذلك لإدانته بالتجسس لصالح روسيا في قضية كان قد أقر فيها بالذنب بعدما ضبط متلبسًا.

واعترف ديفيد بالانتين سميث، البالغ من العمر (58 عامًا)، بنقل معلومات سرية إلى موسكو وأقر بالذنب في ثماني تهم، لكنه ادعى أنه لم يتسبب عن قصد في أي ضرر، حيث تم القبض عليه في عملية خفية عرض عليه فيها عملاء روس مزيفون فرصة الحصول على “معلومات حساسة للغاية”.

اقرأ ايضا: سجن جندي إسرائيلي لاعتدائه على الناشط الفلسطيني عيسى عمرو

ولدى النطق بالحكم في الجلسة التي عقدت في محكمة أولد بيلي كورت في وسط لندن، قال القاضي مارك وول متوجّهًا إلى المدان “ديفيد بالنتاين سميث.. كم دفعت لك روسيا لقاء خيانتك؟”، موضحًا أن دافعه من ذلك هو “الإضرار بالمصالح البريطانية”.

وبحسب وسائل إعلام بريطانية قام سميث بتصوير فيديو لشاشات الدوائر التلفزيونية المغلقة في كشك أمن السفارة البريطانية، كما التقط صورًا ووثائق من المكاتب والأدراج، بالإضافة إلى تصوير لقطات كاميرات المراقبة، وقدم أسماءً وصورًا وتفاصيل شخصية لموظفي السفارة بالإضافة إلى وثائق سرية للمسؤولين الروس.

اقرأ ايضا: مسؤول أمني ألماني يحذر من تزايد أنشطة التجسس الصينية في برلين

وأكد القاضي وول – الذي أصدر الحكم – أن “سميث عرّض موظفي السفارة لأقصى درجات الخطر من خلال نقل صورهم إلى السفارة الروسية في برلين”، بحسب شبكة “بي بي سي” البريطانية.


الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر