مصالحة “محتملة” في العائلة الملكية.. هل يعيش هاري في “جلباب” تشارلز؟ . الجمال نيوز

مصالحة “محتملة” في العائلة الملكية.. هل يعيش هاري في “جلباب” تشارلز؟ . الجمال نيوز

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من مصالحة “محتملة” في العائلة الملكية.. هل يعيش هاري في “جلباب” تشارلز؟ . الجمال نيوز ،

“ثمة حاجة لوجود هاري هنا”.. هكذا قال مصدر مقرب من العائلة المالكة في بريطانيا، مؤكدًا أن هناك مؤشرًا عن مصالحة محتملة بين الأمير هاري والعائلة.
المصدر المقرب من الملك تشارلز الثالث ملك بريطانيا وكذلك على صلة بالأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، قال – في تصريحات لصحيفة “صنداي تايمز” – إنه “من المحتمل حصول مصالحة بين الأمير هاري والعائلة الملكية البريطانية قبل تتويج الملك تشارلز الثالث في مايو/أيار”، بعد الضجة التي أحدثها كتاب مذكراته “سبير” (البديل) الذي تضمن معلومات محرجة للعائلة.
وأضاف المصدر أن “اجتماعًا سيُعقد بينهم في الأشهر المقبلة قبل التتويج في 6 مايو/أيار، وسيتطلب الأمر مرونة من جميع الأطراف”، لافتًا إلى أن “الأمور قابلة للإصلاح”.
وتابع: “ثمة حاجة لوجود هاري هنا، في الغرفة مع الملك (تشارلز الثالث) وأمير ويلز (وليام)، و2 من أفراد الأسرة الآخرين، وبعض أفراد أسرته الذين يثق بهم وساندوه دائمًا، كي لا يعتقد أنه يتعرض لـ (كمين)”.
واستطرد: “يحتاج كلا الجانبين إلى التلاقي والقول: (لقد أخطأنا كثيرًا)، ويجب أن يقال أيضًا للأمير هاري (نحن نتفهم الألم الذي مررت به)”، مؤكدًا: “يمكن للملك أن يفعل ذلك”.
وقال المصدر: “لم يتصرف الجميع هنا بشكل جيد، ولكن يجب أن يكون هاري قادرًا على الجلوس والقول (لم نتصرف بشكل جيد أيضًا)”، مضيفًا: “هذا يتطلب قدرًا كبيرًا من المرونة، وهو ما لا يجيده هاري”.
وأشار إلى أن “جوهر المسألة يرتبط بالوقت، ويجب أن نتحرك، وننجز الأمر بحلول أبريل/ نيسان المقبل. ونحتاج إلى إشراك الزوجات. لأن الملك يحتاج إلى أجواء طبيعية خلال التتويج”.
بموازاة ذلك، أقر مصدر ملكي آخر – في تصريحات لصحيفة “صنداي تايمز” – “بضرورة دعوة هاري وميغان اللذين تركا الحياة الملكية في بريطانيا وانتقلا للعيش في كاليفورنيا عام 2020، قبل الحدث الملكي التاريخي”.
وأكد المصدر أنه “إذا لم يحدث ذلك، فإن الخلاف المتصاعد بين الأخوين سيصبح مصدر إلهاء وتشتيت”.
وكان كتاب مذكرات هاري، طُرح للجمهور، الثلاثاء الماضي، بعد شهور من الترقب وحملة دعائية واسعة، وحقق مبيعات قياسية بلغت 1.4 مليون نسخة للطبعة الإنجليزية في أول 24 ساعة.
ورغم أن العائلة الملكية لم تعلق على الكتاب، فإن المصدر أكد أن “شقيق هاري الأكبر، وريث العرش الأمير وليام كان (يحترق من الداخل) بسبب سلوك أخيه تجاه الأسرة”.
وقال هاري، الذي يتهم شقيقه في كتابه بدفعه أرضًا خلال مشاجرة عام 2019، إنه “يرغب في المصالحة مع أسرته لكنه يرغب في حصول (مساءلة) أولاً”.

اقرأ ايضا: الأمير هاري: أبي يغار من ميغان..وكاميلا هددت تشارلز بفضح أسرار “قذرة”


الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر