التخطي إلى المحتوى
ميسي .. من اجله لعبت كرة القدم
ميسي من مباراة ليفربول

انتظرنا جميعا الساعة التاسعة مساء أمس لنستمتع ب90 دقيقة من المتعة الكروية التي لا تنتهي مع ميسي ورفاقه أمام ليفربول في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب كامب نو.

انه ميسي يا سادة هكذا قالها يوسف سيف أثناء تعليقه على القمة الإسبانية الإنجليزية ، ميسي الذي ترغم الجميع على الانحناء له بفضل ما قدمه من سحر على أرض الملعب ، استمرارية وعطاء غزير لسنوات وسنوات لا يكل ولا يمل من تحطيم كل الأرقام ، يلعب كل مباراة وكأنها آخر مباراة يلعبها في مسيرته الكروية.

عجز المحللون عن وصفه ، في كل لمسة له إبداع وتنطلق معها صيحات الجماهير سواء داخل الملعب او خلف الشاشات ، كل من يحب كرة القدم يحب ان يرى كل جديد من ميسي الذي دهس الجميع ، بل ويريد تحقيق المزيد لأجل فريقه.

برغم كل ما قدمه ليفربول من أداء محترم هجوميا وتهدديه مرمى تير شتيجن لأكثر من كرة ولكنها كرة القدم تحب برشلونة وميسي خاصة وكأنها تريد أن يرفع ميسي دوري الأبطال للمرة الخامسة في مسيرته ، ويريد رد اعتباره من الذين وضعوه في المرتبة الخامسة ضمن أفضل اللاعبين في العالم خلال السنة الماضية.

ميسي هذا الموسم إبداع لا يتوقف برغم انه تخطى ال31 من عمره ، لكن العمر ما هو إلا مجرد رقم ، والعبرة فقط بالمجهود والتضحية على أرض الملعب ، لذلك كرة القدم تعشق هؤلاء اللاعبين ، التي تعطي لكن يستحق.

ميسي هو رجل صنع وغير مجرى كرة القدم على مدار تاريخها ، أرجوكم استمتعوا بكل لحظة يتواجد فيها على أرض الملعب لأنكم ستفتقدوها حتما يوما ما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *