أخبار سياسية – انخفاض أسعار الغاز في أوروبا وسط حالة من التشاؤم الاقتصادى بسبب الحرارة

الجمال نيوز – أخبار عالمية – نتحدث اليوم حول انخفاض أسعار الغاز في أوروبا وسط حالة من التشاؤم الاقتصادى بسبب الحرارة والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكما سنتناول بالتفصيل حول انخفاض أسعار الغاز في أوروبا وسط حالة من التشاؤم الاقتصادى بسبب الحرارة، وتعد هذا المقالة جزءًا من سلسلة المقالات التي ينشرها الجمال نيوز بشكل عام.


تراجعت أسعار الغاز الطبيعى فى أوروبا، وهو مؤشر العقود الآجلة الهولندية لمدة شهر واحد، انخفاضا حادا بنسبة 10% إلى 28.14 يورو ميجا واط /  ساعة في تكلفة المواد الخام، وفقا لصحيفة “الباييس ” الإسبانية.


وأشارت الصحيفة إلى أن أسعار الغاز عادت إلى الانخفاض مرة آخرى ، بشكل واضح بنسبة 10% وسط حالة من التشاؤم من استمرار موجات الحرارة الشديدة وتأثيرها على اقتصاد القارة العجوز.


وبدأ الغاز في الارتفاع بشكل حاد يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين ، بالنظر إلى احتمالية أن يؤدي الصيف الحار الذي ابتليت به دول البحر المتوسط ​​إلى زيادة الطلب، حيث انتعشت بنسبة 7.6٪ و 8.8٪ على التوالي ، ولكنها هبطت يوم الأربعاء فقط بنسبة 11.8٪ ، وذلك بسبب الحرارة الشديدة التي أدت إلى نقص الاستهلاك.


وأشارت الصحيفة إلى أنه وفقا للبيانات الأخيرة لبلومبرج، فقد ظل استهلاك المواد الخام في الأشهر الأخيرة أقل من المتوسط التاريخى بعد أن أجبرت أزمة الطاقة الناتجة عن حرب أوكرانيا ، الحكومات والشركات والاسر في أوروبا على خفض استهلاك الغاز، وهذ الانفاق المنخفض الى جانب الاحتياطيات المرتفعة يعزز الشعور بالأمان الذى ينعكس على السعر ، على الرغم من أن أوروبا لا تزال عرضة لاضطرابات العرض قصيرة الاجل.


ويرى المحللون أنه  “لا يبدو أنه ستكون هناك زيادة كبيرة في الطلب من الآن وحتى بداية فصل الشتاء والتي ستعيد الاستهلاك إلى مستويات ما قبل عام 2022” ، قبل أن يضيفوا أن الزيادة في توليد الطاقة المتجددة ستسهم أيضًا في انخفاض الطلب على هذا الوقود.


ظل الإنتاج في ألمانيا، القاطرة الاقتصادية الرئيسية لأوروبا ، راكداً لأكثر من عام وتشير التوقعات إلى أن هذا سيظل هو الحال لأشهر قادمة.


على الرغم من أن سعر الغاز بعيد عن المستويات المرتفعة التي سجلها في نهاية أغسطس 2022 ، حيث تجاوز 311 يورو ميجاواط / ساعة في ظل حالة عدم اليقين الكبيرة التي ضربت أوروبا في مواجهة الشتاء الأول دون الإمداد الروسي. السعر الحالي يقارب ضعف المتوسط ​​بين عامي 2019 و 2021. وقالت شركة الكيماويات العملاقة BASF في نتائجها ربع السنوية إن هذا أدى في بعض الحالات إلى تخفيضات مؤقتة أو دائمة في الطاقة الإنتاجية في صناعة الكيماويات الأوروبية.


 


 

وفي نهاية مقالتنا إذا كان لديك أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تتردد في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم ونشكرًكم علي زيارتكم لنا، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.