أخبار سياسية – زيلينسكي: أوكرانيا تزداد قوة.. والحرب تعود تدريجيا إلى أراضي روسيا

الجمال نيوز – أخبار عالمية – نتحدث اليوم حول زيلينسكي: أوكرانيا تزداد قوة.. والحرب تعود تدريجيا إلى أراضي روسيا والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكما سنتناول بالتفصيل حول زيلينسكي: أوكرانيا تزداد قوة.. والحرب تعود تدريجيا إلى أراضي روسيا، وتعد هذا المقالة جزءًا من سلسلة المقالات التي ينشرها الجمال نيوز بشكل عام.


قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الأحد، إن الحرب تعود تدريجياً إلى الأراضي الروسية، مشددًا على أن الدفاع في الوقت الحالي هو أولوية بلاده.


وأضاف زيلينسكي – في بيان نقلته وكالة أنباء “يوكرينفورم” الأوكرانية – “يصادف اليوم مرور 522 يوما على ما يسمى بـ (العملية العسكرية الخاصة) التي توقعت القيادة الروسية أن تستمر لمدة أسبوع أو أسبوعين”.. وتابع قائلا “أوكرانيا تزداد قوة، والحرب تعود تدريجيًا إلى أراضي روسيا، إلى مراكزها الرمزية وقواعدها العسكرية، وهذه عملية حتمية وطبيعية وعادلة تمامًا.


وأوضح قائلا: “لكن يجب أن ندرك أنه، كما في العام الماضي، لا يزال بإمكان الروس مهاجمة قطاع الطاقة لدينا ومنشآتنا الحيوية هذا الشتاء، وناقشنا اليوم مع قادة المجتمعات المحلية الوضع الحالي للإعداد لجميع السيناريوهات الممكنة“.


ولفت زيلينسكي إلى أنه تم أيضا مناقشة قضية إعادة الإعمار العاجلة، بما في ذلك قطاع الطاقة.. مشددا على أهمية التزام السلطات المحلية في جميع أنحاء البلاد بالنشاط قدر الإمكان في الوقت الحالي، بالتحديد خلال فصل الصيف وحتى نهاية سبتمبر استعدادا للشهور الأكثر برودة.


وقال الرئيس الأوكراني إنه ناقش أيضا مع الحكومة وقادة السلطات المحلية قضايا الميزانية، لافتا إلى أن تلك المناقشات ستساعد المسؤولين الحكوميين في الإعانات الموجهة من ميزانية الدولة، والتي من المعروف أنها غير كافية، لذلك يجب على المجتمعات حل العديد من القضايا الأخرى على نفقتها الخاصة ومن خلال العمل بموارد من خارج الميزانية.


وشدد زيلينسكي على أن “الأولوية الأولى حاليا هي الدفاع”، مؤكدا أن الأهم من إعادة الإعمار حاليا هو بناء الملاجئ والتحصينات ومساعدة الألوية القتالية ومساعدة عائلات الجنود وحماية النازحين.


وأوضح أن “الميزانية هي مرآة لأولويات الدولة والمنطقة وكل مجتمع، والآن لا يمكن أن يكون هناك سوى أولوية قصوى واحدة في أوكرانيا، هي الدفاع“.


وقال زيلينسكي إن الأولوية الثانية في أوكرانيا للمجتمعات على جميع المستويات يجب أن تكون الاستقرار الاجتماعي للبلاد، أي حماية الحياة الطبيعية لكل أوكراني.. مضيفا “يجب أن يشعر الجنود والشعب أن الدولة والمجتمعات المحلية معنية باحتياجات الألوية والوحدات القتالية، فضلاً عن احتياجات المناطق الحدودية التي تتعرض للقصف المستمر والهجمات الصاروخية، لذلك فإن المهمة الأولى للمجتمعات المحلية يجب أن تشمل مساعدة الجيش والمتطوعين وعلاج وتأهيل الجرحى“.


 

وفي نهاية مقالتنا إذا كان لديك أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تتردد في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم ونشكرًكم علي زيارتكم لنا، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.