التخطي إلى المحتوى
نتابع قنابل أميركا النووية المنتشرة في أوروبا

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من نتابع قنابل أميركا النووية المنتشرة في أوروبا ،

فيما لا تزال معظم الدول الغربية متأهبة عقب التصريحات الروسية عن السلاح النووي وإمكانية استعماله في ظروف معينة، كررت روسيا اليوم، التأكيد على أن عقيدتها النووية واضحة.

وقال نائب وزير الخارجية ألكسندر جروشكو، اليوم السبت، إن عقيدة بلاده النووية واضحة ولا تترك مجالاً لتفسيرها بشكل مزدوج.

نووي أميركا في أوروبا

كما أضاف أن موسكو تنظر بعين الاعتبار، في تخطيطها العسكري، لتحديث القنابل النووية الأميركية المنتشرة في أوروبا.

أتى هذا الموقف بعد أن كشفت برقية دبلوماسية أميركية ومصادر مطلعة، أن الولايات المتحدة عجلت بنشر أسلحتها النووية التكتيكية بي61-12 المحدثة في قواعد حلف شمال الأطلسي في أوروبا، بحسب ما نقلت رويترز.

فقد أبلغ مسؤولون أميركيون حلفاء الناتو خلال اجتماع مغلق في بروكسل هذا الشهر، تقديم موعد وصول قنبلة الجاذبية “B61-12” المطورة جواً ليصبح في ديسمبر المقبل، بعد أن كان مقررا في الربيع المقبل.

بوتين لا يمزح!

وكان بوتين حذر الغرب في 21 سبتمبر/أيلول، خلال خطاب أعلن فيه أول تعبئة جزئية لجنود الاحتياط في البلاد منذ الحرب العالمية الثانية، من أنه لم يكن يخادع عندما ألمح إلى أنه جاهز لاستخدام أسلحة نووية للدفاع عن أمن الأراضي الروسية.

نتابع قنابل أميركا النووية المنتشرة في أوروبا

ما أشعل في حينه موجة تحذيرات لا تزال مستمرة حتى الساعة، على الرغم من كافة التوضيحات الروسية السابقة واللاحقة بأنها لم تهدد أوكرانيا بالنووي، وأن استعمال هذا السلاح المدمر محكوم بقواعد صارمة وواضحة في العقيدة العسكرية الأمنية للبلاد.

وتعتبر روسيا أكبر قوة نووية في العالم استنادا إلى عدد الرؤوس الحربية النووية التي تملكها، إذ إن لديها 5977 رأسا حربيا، بينما تمتلك الولايات المتحدة 5428 وفقا لاتحاد العلماء الأميركيين.

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *