قصة الفتاه التركية صاحبة “فيديو أتاتورك” التي اثارت جدلا في تركيا … تعرف علي قصتها

2018-07-23T05:18:27+03:00
2019-07-02T04:47:37+03:00
أخبار سياسية
admin23 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
قصة الفتاه التركية صاحبة “فيديو أتاتورك” التي اثارت جدلا في تركيا … تعرف علي قصتها

اعتقلت سلطات الأمن، السبت، امرأة أهانت مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، في مقطع فيديو سجلته أثناء تواجدها بضريحه في العاصمة أنقرة.
ووفقا لصحيفة “حرييت” التركية، قالت المرأة في الفيديو، الذي التقطته بالضريح وأرسلته إلى صديقتها: “أشعر بالحرج الشديد لأنني جئت إلى هنا (ضريح أتاتورك). أتمنى لو أنني لم آت.. أنا في هذا المكان لأن الناس أصروا. أنا لا أحب أتاتورك. ليس هو من أنقذ تركيا”.

ونشرت صديقة المرأة الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، مما جعله ينتشر بسرعة كبيرة، حيث عبر عدد كبير من المشاهدين عن غضبهم من الفيديو، ومما جاء على لسان السيدة، الأمر الذي دفع النيابة إلى فتح تحقيق عاجل في القضية.

ونشرت فيما بعد صاحبة الفيديو مقطعا آخرا تقول فيه إنها “تشعر بالأسف الشديد” بسبب ما حدث.

وقالت: “أنا عبرت عن وجهة نظري بشأن السياسة والدين وشاركت الفيديو مع صديقتي لكنها لم تحترمني، ثم قامت بنشر المقطع على نطاق واسع (…) لذلك أعتذر للجميع عما قلته”.

من جانبه، ذكر مكتب المدعي العام في أنقرة أنه بدأ في إجراء تحقيق بشأن القضية، مضيفا: “تم اعتقال المرأة. بعد استجوابها وسيتم تقديمها للمحكمة”.

رابط مختصر