الرئيسية / أخبار سياسية / ترامب يهدد الاتحاد الأوروبي بعواقب اقتصادية خطيرة

ترامب يهدد الاتحاد الأوروبي بعواقب اقتصادية خطيرة

توعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاتحاد الأوروبي بعواقب اقتصادية خطيرة في حال عدم الانخراط في محادثات تجارية مع واشنطن.

وأعرب ترامب -عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء الأيرلندي ليو فارادكار، في واشنطن أمس الخميس- عن أسفه لتشدد الاتحاد الأوروبي للغاية إزاء المسائل التجارية خلال السنوات الماضية.

وقال ترامب “إذا لم يجروا محادثات معنا، سنتخذ تدابير ستكون خطيرة من الناحية الاقتصادية؛ سنفرض رسوما جمركية على العديد من المنتجات التي تدخل الولايات المتحدة”. وأضاف أن “الاتحاد الأوروبي يعاملنا بشكل غير عادل للغاية”.

وصوّت البرلمان الأوروبي الخميس ضد فتح محادثات تجارية بين الاتحاد والولايات المتحدة، في ظل المخاوف من السياسات البيئية التي ينتهجها ترامب.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي أجرى مفاوضات مطولة مع إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، حول اتفاقية تجارية شاملة، لكن لم يتم إبرامها قبل مغادرة منصبه مطلع 2017.

رفض أوروبي
وفي عهد ترامب، تعهدت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بإطلاق مفاوضات تجارية لخفض التعريفات الجمركية على السلع الصناعية.

لكن المحادثات وصلت إلى طريق مسدود لأن واشنطن تريد إدراج المنتجات الزراعية في المفاوضات، وهو ما ترفضه بروكسل.

وفي الثامن من مارس/آذار 2018، فرض ترامب رسوما جمركية باهظة على واردات بلاده من الصلب والألمنيوم من الاتحاد الأوروبي، بنسبة 25 % و10% على التوالي.

وفي عام 2017، استوردت الولايات المتحدة من أوروبا منتجات صلب بلغت قيمتها 5.3 مليارات دولار، وألمنيوم بقيمة 1.1 مليار دولار.

وجاء قرار ترامب بفرض الرسوم على واردات من الاتحاد الأوروبي في إطار إجراءات حمائية تجارية، متجاهلا التحذيرات من حرب تجارية عالمية.

كما هددت الولايات المتحدة بفرض مزيد من الرسوم على واردات السيارات من الاتحاد الأوروبي.

وقال ترامب “في حال لم نتوصل إلى اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي سنفرض رسوما جمركية” على السيارات.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *