الرئيسية / أخبار سياسية / بمشاركة دولية واسعة.. مناظرات الجامعات في دورة خامسة بالدوحة

بمشاركة دولية واسعة.. مناظرات الجامعات في دورة خامسة بالدوحة

بمشاركة 600 محكم ومدرب ومتناظر من 52 دولة تنطلق السبت المقبل البطولة الدولية الخامسة لمناظرات الجامعات باللغة العربية التي ينظمها مركز مناظرات قطر عضوة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع في المركز الوطني للمؤتمرات بالدوحة.

وتهدف البطولة لنشر اللغة العربية كوسيلة إبداعية غير تقليدية وإعطاء فرصة للشباب الناطقين بغيرها للمشاركة في مثل هذه البطولات والمنافسات واختبار مهاراتهم اللغوية والقيادية، وتعد البطولة الأضخم في عالم المناظرات باللغتين العربية والإنجليزية من حيث حجم المشاركة وجودة البرامج المقدمة أو حتى مستوى المدربين والمحكمين.

ونظرا لتنوع مستويات اللغة العربية والاختلاف الثقافي بين المشاركين في البطولة صنفت الفرق حسب المستوى اللغوي إلى فئتين، الأولى فئة البطولة المفتوحة، وتتضمن جميع الفرق الناطقة بالعربية كلغة أولى والمتمكنين منها وصولا إلى المستوى المتوسط. 

 

 
أما الفئة الثانية فهي فئة العربية للناطقين بغيرها، وتضم متعلمي اللغة العربية، وستكون المناظرات للفئتين تحت مسمى البطولة الدولية، ويعلن في نهاية البطولة عن الفائز بجائزة “رواد المناظرة” التي تقدم لأفضل مشروع يهدف إلى نشر المناظرة بناء على معايير تحكيمية دقيقة، كما يعلن أيضا عن سفراء جدد للمركز.

 

ويكون اختيار القضايا المطروحة للتناظر قبل موعد المناظرة بنحو 20 دقيقة، حيث شكلت لجنة خاصة لاختيار النصوص المتنوعة التي تهم المجتمع القطري والعربي والدولي، سواء كانت اقتصادية أو اجتماعية أو رياضية أو سياسية، لتكون مناسبة لتقييم مستوى الطالب الجامعي بحسب اتساع معارفه العامة ونظرته للأحداث الدولية. وحرصا على ضمان جودة التحكيم خلال البطولة وفر مركز قطر للمناظرات 200 محكم محلي ودولي تم اختبارهم وإشراكهم في بطولات محلية لإعدادهم الإعداد الأمثل.

علم المناظرة
وعلم المناظرة علم عربي أصيل يختص بدراسة الفعالية التناظرية الحوارية من خلال تقعيد قواعدها المنطقية وشروطها الأخلاقية بقصد تطوير أسلوب المباحثة التي تتم بين طرفين يسعيان إلى إصابة الحق في ميدان من ميادين المعرفة، حيث يواجه كل طرف الطرف الآخر بدعوى يدعيها ويسندها بجملة من الأدلة المناسبة، مواجها في ذلك اعتراضات الخصم.

وقالت أستاذة اللغة العربية في جامعة قطر الدكتورة امتنان الصمادي في تصريح للجزيرة نت إن البطولة الدولية الخامسة لمناظرات الجامعات باللغة العربية تجربة فريدة في دفع الجيل الجديد إلى استعمالها وهو بكامل دافعيته وسعادته واعتزازه كونها وسيلته للتعبير عن أفكاره.

وتعتبر الصمادي أن المناظرات من أرقى الأساليب في توظيف اللغة العربية ضمن أعلى مراتب التفكير العليا (التفكير الناقد) “فالمناظرات كما نعرف هي أفضل أساليب الاختبار للقدرات العقلية وخير محفز لها” لما لها من إمكانات المحاججة وسرعة البديهة وقوة الحجة وحسن الدفاع وسلامة اللغة وفصاحة التعبير، علاوة على تطويع النفوس للصبر والتحلي بالأخلاق الرفيعة واحتمال الخصم دون الإسفاف في الرد.

قدرات المتناظر
ولفتت أستاذة اللغة العربية في جامعة قطر إلى أنها تستطيع التمييز بين طالباتها في الجامعة اللواتي انتظمن في تجربة مناظرات قطر في التعليم المدرسي وبين الطالبات اللواتي لم يحظين بهذه التجربة، والفرق يكون واضحا في امتلاك الشخصية الواثقة والمتحدثة الحصيفة وسلامة اللسان من اعوجاج الحروف، معبرة عن أملها في تعميم هذه التجربة على كافة مدارس التعليم لتصبح مقررا إجباريا على الطلبة لتعم الفائدة.

امتنان الصمادي: المناظرات من أرقى الأساليب في توظيف اللغة العربية (الجزيرة)

وعن أهم الفعاليات المصاحبة للبطولة، أوضح رئيس قسم البرامج والتواصل والتسويق في مركز مناظرات قطر عبد الرحمن السبيعي أن ورشا تدريبية ودروسا ووسائل تعليمية قدمت للمتناظرين من مختلف أنحاء العالم عبر سكايب ووسائل التواصل الأخرى.

وتنظم شبكة الجزيرة الإعلامية الشريك الإعلامي للبطولة -وفقا لمدير قطاع الإبداع في الشبكة رمزان راشد النعيمي- عددا من الفعاليات والجلسات الحوارية والندوات خلال هذه البطولة.

يذكر أن مركز مناظرات قطر تأسس عام 2008 بهدف نشر ثقافة المناظرة في قطر ودول المنطقة والوطن العربي، وتطوير ودعم والارتقاء بمعايير المناقشات المفتوحة والمناظرات بين الطلاب في قطر ومنطقة الشرق الأوسط من خلال تحقيق رؤية منسجمة مع شعار “مناظرو اليوم.. قادة المستقبل”.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *