فيلم سينمائي عن خليفة رونالدو الذي أغوته الخمر وعصابات المخدرات

أعلن نجم إنتر ميلان والمنتخب البرازيلي لكرة القدم السابق أدريانو، عن تعاقده مع إحدى شركات الإنتاج المحلية لتجسيد قصة حياته في فيلم سينمائي.

وكان أدريانو (37 عاما) من أبرز نجوم المنتخب البرازيلي في النصف الثاني من العقد الماضي، وتألق بشكل لافت جعل البعض يرشحه ليكون خليفة الظاهرة رونالدو، لكنه خيب آمال الجميع وأفل نجمه بعدما أغواه بعض رجال العصابات والمخدرات، لينطفئ نجمه وتنتهي مسيرته الكروية.

وأعلن أدريانو عن فيلمه الجديد عبر موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، وتشارك مع جمهوره عبر تويتر السؤال عن الاسم الذي يعطيه للفيلم.

 

ورغم قصر سنوات تألقه، فإن أدريانو حقق إنجازات كبيرة، حيث فاز مع الإنتر بلقب الدوري الإيطالي أربع مرات متتالية بداية من موسم 2005-2006، كما فاز مع منتخب السامبا بلقب كوبا أميركا عام 2007، وشارك في مونديال 2006 بألمانيا.

 

وبعدما وصل قمة النجومية، توفي والده الذي كان يقوّم سلوكه دائما، فهبط مستواه فجأة عام 2008، وتخلى عنه الإنتر لنادي ساو باولو البرازيلي، وكانت هناك نهايته، حيث التف حوله رجال العصابات في مسقط رأسه بحي الصفيح في مدينة ريو دي جانيرو، الشهير بارتفاع نسبة الجريمة المنظمة فيه، لتتغير حياته ويبدأ العد التنازلي للنهاية بعد أن زاد وزنه بشكل كبير، حتى يعتزل الكرة نهائيا عام 2011.

 

أصيب أدريانو بالاكتئاب وأدمن الخمر، حتى إنه حاول الانتحار للتخلص من حياته التي انقلبت رأسا على عقب من النجومية إلى التسكع في حي الصفيح وسط البنايات العشوائية.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة





Source link