التخطي إلى المحتوى
السودان.. صدامات بين الأمن والمتظاهرين في مليونية 25 أكتوبر

الجمال نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من السودان.. صدامات بين الأمن والمتظاهرين في مليونية 25 أكتوبر ،

وقعت صدامات بين الأمن السوداني والمتظاهرين اليوم الثلاثاء حيث أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين نزلوا بالآلاف الثلاثاء إحياءً للذكرى الأولى لتسريح الحكومة المدنية وللمطالبة بحكومة مدنية قادرة على إخراج البلاد من المأزق، في الوقت الذي قُطع فيه الاتصال بالإنترنت.

فمنذ الصباح الباكر، بدأ الجانبان في التحرك حيث أقام المتظاهرون متاريس لابطاء تقدم قوات الأمن التي قامت من جهتها باغلاق كل الجسور التي تربط بين ضفتي نهر النيل فبي العاصمة السودانية لمنع المحتجين من الوصول الى القصر الجمهوري، مقر الفريق أول عبد الفتاح البرهان قائد انقلاب 25 اكتوبر 2021.

وأفادت مراسلة “العربية” في السودان، اليوم الثلاثاء، بقيام السلطات بقطع شبكة الإنترنت في كل أنحاء السودان.

وناشد والي الخرطوم في تصريحات خاصة لقناتي “العربية” و”الحدث”، المشاركين في التظاهرات أن يكونوا سلميين وألا يقوموا بتخريب الممتلكات العامة، قائلا أغلقنا الجسور لمنع أي عمليات تخريبية.

وقال” نتمنى أن يحدث توافق سياسي ينهي الأزمة السياسية التي تضررت منها البلاد.. وعلى السياسيين الاجتماع على كلمة سواء لإخراج البلاد من أزمتها”.

وأضاف “نبذل الجهود لانسياب الخدمات مثل المياه والكهرباء للمواطنين، ولم نعلن إجازة رسمية اليوم، وما يتم تداوله في هذا الشأن ليس صحيحا”.

الإطاحة بالمرحلة الانتقالية

وتأتي فعاليات تحت شعار “مليونية 25 أكتوبر” وذلك في الذكرى الأولى لما تسميه بعض القوى السياسية الإطاحة بالمرحلة الانتقالية في السودان التي كانت بدأت بعد إسقاط عمر البشير بهدف الوصول إلى حكم مدني.

وأعلنت السلطات السودانية، عشية التظاهرات، إغلاق الجسور بالعاصمة الخرطوم عدا جسري سوبا والحلفايا.

ودعت “لجان المقاومة” (نشطاء) وقوى سياسية للخروج في “مليونية” الثلاثاء 25 أكتوبر، للمطالبة بالحكم المدني الكامل وإبعاد العسكر من السلطة.

وأفادت وكالة الأنباء السودانية بأن السلطات ضمن الإجراءات الأمنية قررت إغلاق جميع الجسور النيلية (8 جسور) بولاية الخرطوم عدا جسري سوبا والحلفايا.

وأكدت السلطات حرصها على حماية المشاركين في المواكب والمسيرات السلمية التي تعبر عن إرادة الشباب.

وأضافت أن “الأجهزة الأمنية تعمل من أجل حفظ أرواح وممتلكات المواطنين وأمنت على حق كافة الشرائح المشاركة في المواكب بممارسة التعبير السلمي الذي كفله القانون”.

كما دعا أنصار الديمقراطية إلى التظاهر تنديدا بحكم العسكر واحتجاجا على الأزمة الاقتصادية الحادة.

وقتل متظاهر، الأحد، بحسب نقابة أطباء موالية للديمقراطيين. وعلى مدى عام، قتل 118 متظاهرا، خلال مواجهات أثناء مطالبات بعودة السلطة إلى المدنيين.

الجمال نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *