الجمال نيوز – كيف تستفيد سلطنة عمان من شراء سندات سبق إصدارها؟

أخبار أقتصاد
admin23 يونيو 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد

موقع الجمال نيوز يقدم لكم كل ما هو جديد عبر موقعنا ومدونتنا وسوف نتحدث اليوم عن كيف تستفيد سلطنة عمان من شراء سندات سبق إصدارها؟.

قال الرئيس التنفيذي لشركة المتحدة للأوراق المالية، مصطفى سلمان، إن إعلان وزير المالية العماني عن إعادة شراء سندات حكومية سبق إصدارها بمبلغ 1.75 مليار دولار، هو خطوة ممتازة لإعادة الثقة في الديون الحكومية ورفع التصنيف الائتماني للسلطنة.

وأضاف مصطفى سلمان في مقابلة مع “العربية”، اليوم الخميس، أن تلك الخطوة تدعم القطاع المصرفي ورفع التصنيف الائتماني للسلطنة يقود إلى رفع تصنيف البنوك وشركات الخدمات المالية ويدعم القطاع المصرفي والشركات عند الاقتراض المستقبلي.

وأوضح أن هذه السيولة عادة ما تتوجه إلى البنية التحتية، مشيراً إلى وجود وفر متوقع في السلطنة من ارتفاع أسعار النفط بنسبة 80% إضافية عن المخطط له في الموازنة العامة، وهو ما يسهم في خفض الدين العام ويدعم إعادة التصنيف ويعطي أريحية في الاقتراض.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة المتحدة للأوراق المالية، إن الحكومة أعلنت بشكل واضح في السابق عملها على خفض الدين العام بعد أن كان وصل إلى 88% من الدخل العام للدولة، وانخفض حالياً إلى 62%، والدولة تسعى ألا تترك ديونا مستقبلية للأجيال القادمة.

وأضاف أن الحكومة فصلت الشركات الحكومية عن أرقام الحكومة، ولذلك سيكون الاقتراض عن طريق الشركات ولن يكون اقتراضاً حكومياً مباشر يساعد على استقرار التصنيف الائتماني للسلطنة في المستقبل.

وأعلنت الحكومة في سلطنة عُمان عن مناقصة لشراء مجموعة من سنداتها المصدّرة، بحسب وثيقة حصلت عليها رويترز من مصادر مصرفية.

وتتفاوت فترات استحقاق السندات المصدّرة وأحجامها بما يصل إلى 2.5 مليار دولار، من دون الفوائد المتراكمة.

وستدير البنوك التالية Citi وGoldman Sachs وHSBC المناقصة، على أن يكون الموعد النهائي لتقديم العطاءات التنافسية في 28 يونيو المقبل.

نبذه تعريقة عن الجمال نيوز: هو محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبروشكرا لتفهمكم معنا .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.