“روبوت ذكي” لتقديم خدمات الإفتاء للنساء بالمسجد الحرام

أخبار سياسية
hmada hmada19 مايو 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد

موقع الجمال نيوز يقدم لكم كل ما هو جديد عبر موقعنا ومدونتنا وسوف نتحدث اليوم عن “روبوت ذكي” لتقديم خدمات الإفتاء للنساء بالمسجد الحرام.

وفرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الروبوت التوجيهي الخاص بتقديم خدمات الإفتاء بالترجمة الفورية بـ11 لغة عالمية في عدد من المواقع والمصليات النسائية بالمسجد الحرام.

ويقدم الروبورت خدمات الإفتاء والتوجيه والتعريف بكيفية أداء المناسك لقاصدات المسجد الحرام بطريقة إلكترونية حديثة، عبر نظام الشبكة اللاسلكية واي فاي وبسرعة 5 جيجا هرتز، تمكن من انتقال سريع وعالٍ للبيانات ومن خلال عدد من أصحاب الفضيلة والقضاة وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات.

ويستقبل “الروبوت التوجيهي الذكي” قاصديه من خلال شاشة 21 بوصة تعمل باللمس، وتدعم اللغة العربية والإنجليزية والفرنسية والروسية والفارسية والتركية والملاوية والأوردية والصينية والبنغالية والهوساوية، كما يتميز بتصميم عصري ومرن يسمح بمرونة تنقله لتقديم خدمات الإفتاء الشرعي في أرجاء المسجد الحرام، ونظام كاميرات عالية الوضوح والدقة تتيح التصوير المحيطي للموقع وسماعات ذات وضوح عالٍ في الصوت، والتقاطه بتقنيات إزالة الضوضاء.

روبورت ذكي للافتاء

روبورت ذكي للافتاء

يأتي ذلك ضمن خطط الرئاسة لتطوير خدمات الحرمين الشريفين (2024)، ومستهدفاتها المتوائمة مع رؤية المملكة العربية السعودية (2030)، وفي إطار توظيف الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي لإيصال رسالة الحرمين الشريفين العلمية والدعوية والتوجيهية والإرشادية وفق منهج الوسطية والاعتدال القويم والمستمد من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

نبذه تعريقة عن الجمال نيوز: هو محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبروشكرا لتفهمكم معنا .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.